728 x 90

إيران ..الحرس الخاص يداهم عنبر السجناء السياسيين في سجن اروميه

الحرس الخاص  يداهم عنبر السجناء السياسيين في سجن اروميه المركزي
الحرس الخاص يداهم عنبر السجناء السياسيين في سجن اروميه المركزي

الحرس الخاص يداهم عنبر السجناء السياسيين في سجن اروميه المركزي بوحشية ويعتدي عليهم بالضرب

دعوة لإنقاذ حياة السجناء السياسيين في إيران و زيارة لجنة دولية لتقصي الحقائق للسجون الإيرانية

بعد ظهر يوم (15 سبتمبر 2020)، اعتدى الحرس الخاص بسجن أورمية المركزي على السجناء السياسيين بالضرب المبرح. وكان هؤلاء السجناء قد احتجوا على ظروف السجن القاسية، خاصة في ظروف كورونا القاتلة. وحطم الحراس المجرمون جميع ممتلكات السجناء بما في ذلك جهاز التلفزيون والثلاجة ومقتناياتهم الشخصية.

وفي هذه المداهمة تم إلقاء جميع الكتب، بما في ذلك مصاحف، على الأرض وتعرضت للإساءة، مما أثار غضب السجناء. وخلال الهجوم أصيب عدد من السجناء السياسيين بجروح وتحطمت جميع زجاجات الأبواب والنوافذ.

ويقال إن الحرس الخاص مازال في كمين خلف باب العنبر ليهاجم من جديد السجناء العزل بذريعة «أعمال الشغب». وخاض العديد من السجناء السياسيين إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على الهجوم الوحشي عليهم. ويذكر أن حياة السجناء في خطر.

إن المقاومة الإيرانية تؤكد أن خامنئي ورئيس الجلادين إبراهيم رئيسي يتحملان المسؤولية عن أي حادث يتعرض له السجناء السياسيون في سجن أرومية المركزي، وتدعو الأمم المتحدة وجميع المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان إلى التحرك الفوري لإنقاذ حياة السجناء السياسيين في إيران وإيفاد لجنة دولية لتقصي الحقائق لزيارة سجون إيران واللقاء بالسجناء وخاصة السجناء السياسيين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

16 سبتمبر (أيلول) 2020