728 x 90

إيران.. اعتراف وزير النفط بوضع النظام البائد والمفلس والمنهار

بيجان زنكنه وزير النفط للنظام الإيراني
بيجان زنكنه وزير النفط للنظام الإيراني

أكد بيجان زنكنه، وزير النفط في حكومة حسن روحاني، في مقابلة مع وكالة أنباء ”إيلنا“ الحكومية يوم الاثنين 25 مايو قائلًا: في الحالة الصعبة الراهنة على الجميع أن نخطو خطوة نحو حل مشكلات المواطنين وتطويرالبلاد من خلال التعاون والروح الجهادية، الآن ليس الوقت المناسب لطرح القضايا الهامشية.

وأضاف: لا أحد يستطيع التنبؤ بسعر النفط في الوضع الحالي لأن سعر النفط يخضع للعرض والطلب. وحقيقة الأمر هي أن جانب الطلب غامض للغاية لأنه ليس من الواضح متى سيكون الاقتصاد العالمي نشطًا.

وفيما يتعلق بوضع صادرات الغاز الإيراني إلى تركيا ، قال: لم يتم إصلاح خط أنابيب الغاز الإيراني إلى تركيا، الذي تضرر بسبب انفجار على أراضيها في وقت سابق من هذا العام.

ومع ذلك ، لم يستغرق إصلاح الخط أكثر من بضعة أيام. وأعلنت إيران إنها مستعدة للمساعدة في إصلاح أنابيب الغاز، لكن الاقتراح لم يرحب به من الطرف المقابل.

وتابع زنكنه: الوضع الذي يعيش فيه البلاد الآن أصعب بكثير بالمقارنة بالسنوات الثماني من الحرب المفروضة علينا. والفرق هو أن عدد القتلى والجرحى ليس ملموسًا للغاية.

هذا وأعلن مركز الأبحاث في مجلس شورى الملالي أن ديون شركة النفط الوطنية الإيرانية للنظام المصرفي تبلغ 34 مليار دولار.

ويفيد هذا التقرير أن شركة النفط الوطنية الإيرانية مدينةٌ في الوقت الراهن بحوالي 34 مليار دولار للبنك المركزي الإيراني والبنوك التجارية مقابل التسهيلات المقدمة، ومدينةٌ بمبلغ قدره 2,5 مليار يورو و 109 ألف مليار ريال لإصدار سندات المشاركة بالعملات الأجنبية وسندات المشاركة بالريال على التوالي.

ولم يُشر التقرير إلى الديون الأخرى لشركة النفط الوطنية الإيرانية، بيد أنه بموجب التقارير، فإن شركتي ساينوبيك، وسي إن بي سي الصينيتين تستثمران 5 مليارات دولار في تطوير حقول النفط «يادآوران» و«آزادكان» في إيران. وينص العقد على أن يسدد نظام الملالي ديونه للشركتين الصينيتين المشار إليهما بتسليمهما النفط بدلًا من السداد نقدًا.

والجدير بالذكر أن الشركات المحلية الإيرانية تمارس نشاطها في مجال النفط أيضًا، ولم يُعرف بعد حجم ديون شركة النفط الوطنية الإيرانية لهذه الشركات.

وكان مركز البحوث بمجلس شورى الملالي قد قدّر إجمالي ديون شركة النفط الوطنية الإيرانية قبل سنتين بحوالي 50 مليار دولار.

ذات صلة: