728 x 90

إيران.. أحكام بالسجن طويل الأمد على معتقلي انتفاضة نوفمبر

  • 2/8/2020
من انتفاضة نوفمبر2019 في ايران
من انتفاضة نوفمبر2019 في ايران

أصدرت محاكم نظام الملالي في طهران أحكامًا بالسجن طويل الأمد على عدد من معتقلي انتفاضة نوفمبر.

أصدرت الشعبة 24 لمحكمة الثورة في طهران على ”سيامك مقيمي مؤمني“ (18 عامًا) الذي اعتقلته عناصر مقر ما يسمى ”ثار الله“ التابع لقوات الحرس، في مدينة ”برند“، حكمًا بالحبس 10 سنوات بتهمة ”الاجتماع والتواطؤ“ و”النشاط الدعائي ضد النظام“ و”الإساءة إلى قيادة النظام ورئيس الجمهورية“.

”ميلاد ارسنجاني“ (31 عامًا)، صدر حكم عليه بالحبس 5 سنوات، في الشعبة (1) لمحكمة الثورة في ”شهريار“ (جنوبي طهران)؛ و”كيانوش جمالي“ (27 عامًا) الذي اعتقلته عناصر مقر ثار الله في 19 نوفمبر 2019، صدر حكم عليه بالحبس 7 سنوات ونصف السنة في الشعبة (26) لمحكمة الثورة. وتم محاكمتهما باتهامات ملفّقة من قبل الملالي مثل ”الاجتماع والتواطؤ“ و”الإساءة إلى خامئني وروحاني“.

يذكر أن 12 ألف مواطن اعتقلوا خلال انتفاضة نوفمبر العارمة. ولكن النظام مازال يعزف عن إعلان العدد الحقيقي للشهداء والجرحى والمعتقلين، رغم مضي ثلاثة أشهر على ذلك.

كما أن جلادي النظام قد مارسوا التعذيب الوحشي على العديد من معتقلي الانتفاضة لانتزاع اعترافات قسرية منهم وإجبارهم على إجراء مقابلات تلفزيونية.

إن المقاومة الإيرانية، إذ تدين صدور هذه الأحكام الجائرة، تدعو مرة أخرى إلى ضرورة إرسال بعثة لتقصي الحقائق إلى إيران للتحقيق بشأن وضع المعتقلين وزيارة السجناء في سجون النظام؛ كون صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم الملالي لا يشجعهم إلا على التمادي في تصعيد القمع ضد الشعب الإيراني.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

8 فبراير (شباط) 2020

ذات صلة:

واستشهادًا بالمصادر الموثقة للمقاومة الإيرانية وصل عدد الشهداء انتفاضة نوفمبرحتى الآن إلى أكثر من 1500 شهيد من ضحايا هذه المذبحة واعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية اسماء 704شهيدا منهم.

وصدقت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، يوم الأربعاء الموافق 18 ديسمبر 2019، بالإجماع على قرار من الحزبين يدين نظام الملالي على استخدامه للقمع البربري لانتفاضة الشعب الإيراني، ويدعم مطالب الشعب ويطالب الإدارة الأمريكية بتشكيل اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وإدانة انتهاكات حقوق الإنسان المستمرة في إيران، ووضع آلية لمجلس الأمن لمراقبة انتهاكات نظام الملالي لحقوق الإنسان".

ومن جانبه، أصدر البرلمان الأوروبي في 19 ديسمبر قرارًا بموافقة 566 صوتًا ورفض 4 أصوات فقط يدين فيه مذبحة الشعب الإيراني على يد نظام الملالي القمعي خلال انتفاضة نوفمبر في جميع أنحاء إيران، ودعا الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيقات شاملة حول أحداث هذه الانتفاضة.

انقرهنا لمزيد من البيانات

www.ncr-iran.org