728 x 90

أمريكا تفرض عقوبات على وكيل شركة «ماهان اير» في الصين

عقوبات على ماهان اير
عقوبات على ماهان اير

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية يوم 19 مايو أنها فرضت عقوبات على شركة تعمل كوكيل لماهان اير في شانغهاي الصينية تدعى شركة شنغهاي سينت لوجيستكس وهي سابع وكيل لماهان اير تم فرض العقوبات عليها بموجب قانون مكافحة الإرهاب الأمريكية لدعمها وتمويل قوة القدس الإرهابية وتطوير أسلحة الدمار الشامل.

وتعمل الشركة كوكيل لمبيعات لماهان اير و تقدم خدمات مثل حجز الشحن لرحلات ماهان اير في شنغهاي الصينية. شركات الوكالة هي شركات ثالثة تقدم خدمات لشركات الطيران مثل الخدمات المالية والادارة والتسويق.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشي: ان النظام الإيراني يستغل شركة ماهان اير لدعم نظام فنزويلا غير الشرعي والفاسد. كما يستخدمها لدعم النظام في سوريا والجماعات الإرهابية التي تعمل نيابة له في الشرق الأوسط.

وأضاف: لن نتردد في استهداف الكيانات التي تواصل إقامة علاقات تجارة مع شركة ماهان إير.

وأضافت وزارة الخزانة الأمريكية: أن ماهان إيران قامت لسنوات بنقل الإرهابيين والبضائع المميتة في جميع أنحاء الشرق الأوسط بما في ذلك إلى نظام الأسد القاتل. كما نقلت الشركة قوات القدس والأسلحة والمدعات وأموال خارجية لدعم عمليات قوة القدس في المنطقة.

وفرضت أمريكا عقوبات في عام 2011 على ماهان اير بتهمة تمويل الإرهاب والتقنية واللوجسنية لقوة القدس الإرهابية.

سبق وأن كتب موقع سيمبلي فلاينج على الإنترنت في 15 أبريل 2020 بشأن حظر رحلات ماهان إير إلى إسبانيا: "تم منع شركة ماهان إير إيران من دخول المطارات الإسبانية".
وقال سيمبلي فلاينج "منعت إسبانيا إيران اير من الهبوط في المطارات الإسبانية التي تبدو سياسية أكثر منها آمنة." ويقول مسؤولون بشكل غير رسمي أن هذا جزء من عزل إيران.



وأضاف الموقع "ماهان إير شركة خاصة لكن يقال إنها تابعة لقوات الحرس وعملت مع حزب الله وهي على قائمة العقوبات الأمريكية."


كما طلبت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا من الطائرات الإيرانية التوقف عن الطيران إلى مطاراتها.

سبق وأن أصدر موقع واشنطن فري بيكن مقالًا كتب فيه: وصفت وزارة الخارجية الأمريكية بأن بعض التقارير التي تفيد بأن إدارة ترامب تمنح قريبا إعفاءات خاصة بشأن العقوبات على النظام الإيراني هي غيرصحيحة.