728 x 90

أئمة الجمعة التابعون لخامنئي يقفون ضد احتجاجات الشعب العراقي

  • 10/5/2019
احتجاجات الشعب العراقي
احتجاجات الشعب العراقي

أدت احتجاجات‌‌‌الشعب العراقي على نطاق واسع ضد فساد الحكومة العراقية وتدخلات النظام الإيراني في العراق، إلى إصابة خامنئي الولي الفقيه للنظام الإيراني بالخوف الشديد بسبب تداعيات هذه الاحتجاجات.

ففي صلوات يوم الجمعة في مدن مختلفة من إيران فقد أعرب أئمة الجمعة، وجميعهم ممثلون لخامنئي، عن غضب خامنئي وخوفه بطرق مختلفة. بالإضافة إلى ممثل خامنئي في صلاة الجمعة في طهران، تحدث أيضًا أئمة الجمعة المعينون من قبل خامنئي يوم الجمعة 4 أكتوبر في مدن أخرى عن انتفاضة الشعب العراقي وعبروا عن مخاوفهم.

علي حسيني إمام الجمعة في بروجرد: ركوب الأمواج والتخريب من قبل مجاهدي خلق MEK ومعادي الثورة وبدعم من أمريكا والعربية السعودية لتقليص حضور الشعب في العراق من أجل مراسيم أربعينية الحسين أمر واضح... الأعداء وبركوب الأمواج واستغلال احتجاجات‌الناس في العراق ينوون الوقيعة بين الشعب الإيراني و الشعب العراقي ومنع الناس بتخويفهم من مشاركتهم في مسيرة الأربعين.

محسن محمودي امام جمعة ورامين: العدو يسعى إلى إثارة الفتنة في مراسيم الأربعين ونظم مظاهرات في عدة مدن عراقية في الأيام الأخيرة .... تشير الدلائل إلى أن هؤلاء الشياطين يقفون خلف بعض الاضطرابات في العراق .

كاظم فتاح دماوندي إمام الجمعة في دماوند: إن الاحتجاجات‌الحالية في العراق تشبه إلى حد بعيد الاحتجاجات‌في إيران في شهر يناير من العام الماضي، وليس من الصدفة أن نرى تزامن بدء المظاهرات في العراق مع بدء الحركة الشعبية لمسيرة الأربعين.

عباس علي مغيثي إمام الجمعة في نهاوند: اليوم لم يصمت الشياطين بل يسعون إلى خلق اضطرابات في العراق للتأثير على أهمية الأربعين، ونأمل أن تحبط القوات الشعبية والعسكرية العراقية هذه المهمة.

محمود ترابي إمام الجمعة في غنبد غاووس: لسوء الحظ، نظرًا لعدم توخي اليقظة لبعض المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع بسبب مشاكل في سبل الرزق، تسللت عناصر الاستكبار والأنظمة العربية الرجعية صفوف المحتجين، وحولوا احتجاجات‌الشعب الهادئة إلى أعمال شغب ضد الحشد الشعبي وإطلاق هتافات منحرفة ضد إيران.

عظيم إبراهيمي إمام جمعة رودسر: الاضطرابات العراقية هي آلة بيد نظام السلطة للتقويض على مراسيم الأربعين الحسيني ...

حسيني همداني إمام الجمعة في كرج: إنهم يعتقدون أنهم يستطيعون تحقيق أهدافهم من خلال خلق هذه الصراعات والإطاحة بالحكومة العراقية الحالية والتأثير على يوم الأربعين الحسيني وكسر خط المقاومة.

أعرافي إمام الجمعة في مدينة قم: عشية الأربعين، هناك أيادي تريد الفصل بين الشعبين الإيراني والعراقي ومنع مراسيم ملحمة الأربعين.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات