728 x 90

واشنطن تايمز: سجل قاسم سليماني ، كبير إرهابيي النظام

  • 1/18/2020
واشنطن تايمز
واشنطن تايمز
  • قيادة الحشد الإجرامي لإبادة الأكراد الإيرانيين
  • إرسال عشرات الآلاف من الأطفال الإيرانيين إلى ساحات القتال لاستخدامهم في فتح ميادين الألغام
  • تخطيط وتنفيذ 150 عملية إرهابية ضد المعارضة الإيرانية الرئيسية ، منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من 1993 إلى 2003
  • تخطيط وتنفيذ قتل 141 عضوا من مجاهدي خلق من سنة 2003 حتى 2016 بما في ذلك مقتل 52 من أعضاء مجاهدي خلق في معسكر أشرف في الأول من سبتمبر 2013؛
  • قيام شباب الانتفاضة بحرق صور سليماني أو تمزيقها



نشرت صحيفة واشنطن تايمز في 15 كانون الثاني (يناير) 2020 إعلانا لصفحتين كاملتين من السجل الجنائي للجزار قاسم سليماني، بناء على طلب من الجاليات الإيرانية في أوروبا.

تبدأ صحيفة واشنطن تايمز في الصفحة الأولى من سجل "قاسم سليماني الإرهابي في إيران ":
في 3 يناير 2020 ، قُتل قاسم سليماني ، القائد المجرم لقوة القدس الإرهابية.
ترك سليماني سجلاً طويلاً من القتل والتدمير والاغتيالات خلال السنوات الاثنين والعشرين من قيادته لقوة القدس.
1. كان يقود الحشد الإجرامي لإبادة الأكراد الإيرانيين في العام 1980.
2. أرسل عشرات الآلاف من الأطفال الإيرانيين إلى جبهات الحرب لاستخدامهم لإزالة حقول الألغام خلال الحرب العراقية الإيرانية.
3. خططت ونفذت 150 عملية إرهابية ضد مجاهدي خلق الإيرانيين المعارضين الرئيسيين في العراق من 1993 إلى 2003.
4. تخطيط وتنفيذ لقتل 141 عضوًا من أعضاء مجاهدي خلق في العراق من 2003 إلى 2016 ، بما في ذلك قتل 52 من أعضاء مجاهدي خلق في معسكر أشرف في 1سبتمبر / أيلول2013.
5. كان قاسم سليماني مسؤولاً عن قتل 1500 متظاهر وإصابة 4000 آخر خلال انتفاضة نوفمبر.
6. قاد عمليات قتل مالايقل عن608 من الأمريكيين في العراق من سنة 2003 إلى 2011.
7. تخطيط اغتيال سفير المملكة العربية السعودية في واشنطن عام 2011.
8. كانت تقود عمليات الإبادة الجماعية في سوريا، بما في ذلك الهجمات الكيماوية التي أودت بحياة مئات الآلاف من السوريين، بمن فيهم مئات الأطفال.
9. تسبب في مقتل مالايقل عن 500 مواطن أفغاني في أتون الحرب في سوريا. وفقدان12 ألف آخر.
10. لقد أمر بقتل المواطنين العراقيين عن طريق التحريض على حرب طائفية في العراق.
11. ترأس جميع المنظمات الإرهابية الشيعية في العراق، وحزب الله في لبنان، والحوثيين في اليمن، والإرهابيين الآخرين في البحرين.
12. ضالع في تفجير برج الخبر في المملكة العربية السعودية عام 1996 وسفارتين أميركيتين في كينيا.

لقد حان الوقت لمحاسبة المسؤولين الآخرين في النظام الإيراني لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية. يمثل النظام الإيراني تهديدًا للشعب الإيراني وللسلام والأمن الإقليميين. يجب إسقاط الاستبداد الديني القروسطي. الشعب الإيراني قادر على ذلك وسوف يفعل ذلك.


وجاء في الصفحة الخامسة من صحيفة واشنطن تايمز:
قام الشباب المنتفضون بتدمير أو حرق صور قاسم سليماني قائد قوة القدس التابعة للحرس. ويظهرون كراهيتهم للنظام والحرس.