728 x 90

معاقل الانتفاضة طلائع جيش التحرير الوطني في المدن الإيرانية

  • 9/6/2018

خلّدت معاقل الانتفاضة طلائع جيش التحرير الوطني في مختلف المدن الإيرانية الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وقدمت تهانيها للشعب الإيراني البطل بهذه المناسبة.

وقالت مريم رجوي في رسالة تهنئة لمناسبة الذكرى الـ53 لتأسيس المنظمة: الرجال الثلاثة العظام في تاريخ إيران المعاصر مؤسسو المنظمة «محمد حنيف نجاد» و«سعيد محسن» و«علي أصغر بديع زادكان» ابتعدوا لدى تأسيس المنظمة عن كل ما كان يحمل نزعة استغلالية وأوجدوا وأحيوا في المقابل فكرًا وسلوكًا تقدميًا وتحرّريًا. وهكذا تأسست منظمة مجاهدي خلق في العصيان على الأفكار البالية والمآزق من خلال إبداع كائن جديد.

وقفة إجلال وإكبار أمام شعار المنظمة في مدينة سمنان

خلّدت عضوات معقل الانتفاضة «زهره قائمي» في سمنان الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس المنظمة بالوقوف أمام شعار المنظمة وصورة حنيف الكبير مؤسس المنظمة وقفة إجلال وإكبار مهنئات بهذه المناسبة. كما قامت هؤلاء باستعراض في جبال مدينة سمنان وهم يردّدن شعار «ليعلم شعوب العالم أن مسعود قائدنا وجيش التحرير الوطني ردنا الأخير». وفي إشارة إلى تسجيل أسماء أعضاء مجاهدي خلق في اجتماعات الأخ مسعود رجوي أعلن طلبهن: «الأخ مسعود سجل أسمائنا أيضا». وفي النهاية أكدن التزامهن بعهدهن مع الشعب والقيادة ورفعهن شعار «حاضر، حاضر، حاضر».

أداء احترام واحتفاء في خوزستان وساري بعيد ميلاد مجاهدي خلق

هنأ أعضاء معقل الانتفاضة 353 في خوزستان بعيد ميلاد مجاهدي خلق بوضع الزهور وأداء احترام لشعار المنظمة. وأعلن أعضاء المعقل اسم المعقل في هذا اليوم التاريخي وقالوا «منظمتي أنت أملي وقضيتي، مبارك عليك عيد ميلادك». وفي النهاية رفعوا شعار «حاضر، حاضر، حاضر» مشدّدين على عهدهم في إسقاط نظام ولاية الفقيه وتحرير الشعب الإيراني الأسير.

كما خلّد أعضاء أحد معاقل الانتفاضة في ساري، الذكرى الـ53 لتأسيس المنظمة برفع منشورات تحتوي شعار المنظمة وأكدوا استعدادهم برفع شعار «حاضر، حاضر، حاضر». مجدّدين العهد مع الشعب.

كما قال أعضاء معقل العصيان 353 في ساري في رسالتهم: «نهنئ جميع أعضاء مجاهدي خلق بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس المنظمة، كل الأمل أن يقام عيد الميلاد المقبل للمنظمة في إيران حرة وكلنا معًا». كما أكدوا الوقوف حتى النهاية برفع شعار «حاضر، حاضر، حاضر».

تهنئة بمناسبة ذكرى تأسيس مجاهدي خلق في طهران وزاهدان وكرمان

أعضاء أحد معاقل الانتفاضة وفي عمل جماعي لافت، رفعوا لافتة تحمل شعار المنظمة وسط صورتين لمسعود رجوي وعبارة «هنيئا بمناسبة ذكرى تأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية» وهتفوا «نحن معقل العصيان لا يُقهر ومنتصر مع مسعود ومع مريم ». وأكدوا في النهاية «الأخ مسعود سجل اسمي» هاتفين شعار «حاضر، حاضر، حاضر» مشدّدين على عزمهم وصمودهم لإسقاط نظام ولاية الفقيه وتحقيق حرية الشعب.

وفي زاهدان، هنأ جمع من أعضاء معقل العصيان 222 مناسبة ميلاد المنظمة ورفعوا شعار المنظمة مهنئين بهذه المناسبة العزيزة وهم ركبوا دراجاتهم النارية مردّدين «يا مسعود سجل اسمي» وهتفوا «يحيا مسعود ومريم رجوي، عاشت مجاهدي خلق».

أعضاء أحد المعاقل للانتفاضة في مدينة كرمان هم الآخرون رفعوا شعار المنظمة وجابوا بدراجات نارية في أحد شوارع المدينة.

تخليد الذكرى السنوية لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في طهران وبهبهان

أعضاء معقل الانتفاضة 412 في طهران رفعوا منشورات تحتوي على رسالة تهنئة لمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس المنظمة وشعار مجاهدي خلق وصورة للأخ مسعود رجوي مخلّدين هذا اليوم السعيد. وقالوا في رسالة لهم: «هنيئا الذكرى السنوية لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. نحن معك الأخ مسعود العزيز، حاضر، حاضر، حاضر».

وأما في بهبهان، فقد قام جمع من أعضاء معقل العصيان 739 بتوجيه التهنئة للشعب الإيراني بهذه المناسبة المجيدة. أعضاء المعقل كانوا يحملون ملصقات تحتوي على شعار المنظمة وصورة مسعود رجوي، وأكدوا في رسالتهم: «نهنئ بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية صاحبة العزة والشرف. الأخ مسعود سجل اسمي، حاضر، حاضر، حاضر».

وفي طهران وقف أعضاء معقل العصيان640 وقفة احترام أمام ملصقات الأخ مسعود وشعار مجاهدي خلق الإيرانية وقالوا «باسم معقل العصيان 640 نهنئ قيادة جيش التحرير الأخ مسعود بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية صاحبة العزة والشرف. ونعلن جاهزيتنا لأي مهمة وواجب، حاضر، حاضر، حاضر».

رفع شعار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وتهنئة ميلاد المنظمة- خرم آباد وإيذه وكرج

أعضاء أحد معاقل العصيان في خرم آباد، رفعوا ملصقات تحتوي على شعار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وصورة مسعود رجوي بمناسبة ذكرى تأسيس المنظمة وهتفوا «ليعلم شعوب العالم أن مسعود معلمنا».

وفي إيذه قام أعضاء أحد معاقل العصيان برفع منشورات تتضمن «تحية لمؤسسي مجاهدي خلق (حنيف نجاد، سعيد محسن وبديع زادكان» التحية لقائد جيش التحرير الوطني الإيراني مسعود رجوي، هنيئا الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية» وبذلك فقد احتفوا بهذه المناسبة العزيزة. وقال أعضاء المعقل في رسالة لهم «هنا خوزستان، مدينة إيذه، على مرتفعات جبال زاغروس، باسم معاقل الانتفاضة في محافظة خوزستان نهنئكم بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس المنظمة – الأخ مسعود سجل اسمي، حاضر، حاضر، حاضر».

مدينة كرج هي الأخرى شهدت نشاط أعضاء معاقل الانتفاضة تخليدا لهذا اليوم السعيد، ورفعوا شعار المنظمة وأدوا الاحترام له.

كعكعة عيد الميلاد وتهنئة بمناسبة ذكرى تأسيس المنظمة في كرمان وهمدان ومشهد

في مدينة كرمان قام جمع من أعضاء معقل العصيان 600 برفع منشورات كتب عليها «نحن أعضاء معاقل العصيان لا ندخر أي جهد لتحقيق أهداف جيش التحرير الوطني. هنيئًا بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية- الأخت مريم والأخ مسعود، ان اعتلاء المنظمة مدين لقيادتكما الحكيمة». نحيي ونهنئ بهذه المناسبة السعيدة.

وأما في مدينة همدان، فقامت مجموعة من أعضاء معقل العصيان 909 برفع لافتة تحتوي على صور لمسعود رجوي وشعار المنظمة وقالوا في رسالة «نحيي ذكرى تأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، رد النار بالنار. الأخ مسعود سجل اسمي، حاضر، حاضر، حاضر».

أعضاء معاقل العصيان في مدينة مشهد هم الآخرون قاموا بمبادرة لهذه المناسبة العزيزة وأعدوا كعكعة ميلاد مزينة وبثوا أناشيد احتفاء بهذه المناسبة. وكتب على الكعكعة: بمناسبة الذكرى الـ53 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

رسالة معقل الانتفاضة ولي الله فرهادي من جيلان

جيلان- أعضاء معقل العصيان باسم المجاهد الشهيد ولي الله فرهادي، بعثوا رسالة : «نحن أنصارمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية نخلّد الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس المنظمة، قبل 53 عاما حيث كان نظام الاستبداد والاستعمار يصول ويجول في إيران، نهض شبّان من وطننا العزيز، أمثال محمد حنيف نجاد من تبريز وسعيد محسن من زنجان وعلي أصغر بديع زادكان من أصفهان ورسول مشكين فام من شيراز وعسكري زاده من أراك وأحمد رضايي من طهران، في وقت كان يطغى الفقر والرذيلة والاختلاف الطبقي مثل الحالة الراهنة، انهم وبتضحية أرواحهم أسقطوا حكم الشاه ثم واصل رفاقهم دربهم ضد نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين مظهر التخلف والتطرف».