728 x 90

تصریح من المجلس الوطني‌ للمقاومة الإیرانیة

إيران .. مظاهرة طلاب جامعات طهران احتجاجا على اسقاط الطائرة الأوكرانية

  • 1/11/2020

يتم تحديث هذا الخبر

تصریح عاجل للسید شاهین قبادي من المجلس الوطني‌ للمقاومة الإیرانیة حول خروج الطلاب للمظاهرات في طهران

شاهين قبادي

اکد شاهین قبادي‌ ان طلاب الجامعة خروجوا بمظاهرة للاحتجاج ضد إسقاط الطائرة الأوكرانية من قبل النظام الإيراني

بعد ظهر يوم السبت ، عقدت مجموعة من طلاب جامعة « امیر کبیر» في طهران اجتماعًا مناهضًا للنظام احتجاجًا على إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية على أيدي قوات الحرس التابعة للنظام. هتف المتظاهرون "يسقط الديكتاتور" ، "عار على قوات الحرس ، دع البلاد ارحلوا ارحلوا".

واضاف قبادی ان مجموعة من سكان طهران انضمت إليهم تعاطفًا مع أسر ركاب الطائرة الأوكرانية التي أسقطها قوات الحرس التابعة للملالی في إیران.

واشار عضو لجنة الشؤون الخارجیة في المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة الي‌ تقارير عن احتجاجات في عدد من الجامعات في طهران يوم السبت. وردد الطلاب المتظاهرون بهتافات منها « لم نضحي‌ بشهدائنا حتي‌ تکون النتیجة مدح المرشد»، و « القائد العام للقوات المسلحة، استقالة استقالة» [ القائد العام للقوات المسلحة هو المرشد علي خامنئي]، وهتاف « الجرائم لکل هذه السنین الموت علی الولي الفقیه».

تأبينًا للطلاب والمواطنين الذين راحوا ضحية سقوط الطائرة الأوكرانية نتيجة إصابته بصاروخ للدفاع الجوي لقوات الحرس، تحشدت مجموعة من طلاب جامعات في طهران اليوم السبت 11 يناير.

طهران - جامعة شريف الصناعية: تحية للمجاهد

الطلاب يهتفون: سليماني قاتل زعيمه باطل

وتحشد طلاب جامعة أمير كبير تأبينًا لطلاب وضحايا سقوط الطائرة الأوكراينة نتيجة إصابته بصاروخ قوات الحرس أمام البوابة الشرقية للجامعة هاتفين: لم نقدّم قتلى لكي نمدح الزعيم القاتل!

وهتف طلاب جامعة شريف الصناعية: أقتل أقتل مَن قتل أخي

الطلاب يهتفون ضد خامنئي: لا تقل لي أنت فتنوي، أنت فتنوي يا ظالم

جامعة شريف الصناعية: أقتل أقتل مَن قتل أخي

جامعة اميركبير: الموت للديكتاتور

أيها القائد الأعلى للقوات المسلحة استقل استقل

لم نقدّم قتلى لكي نمدح الزعيم القاتل!

تجمع طلاب جامعة أمير كبير 11 يناير بشعار «اخجلي يا قوات الحرس... واتركي السلطة»

بعد تأخير دام 72 ساعة والتباطؤ واختلاق مشاهد وأكاذيب، اضطر حسن روحاني رئيس جمهورية نظام الملالي وهيئة قيادة القوات المسلحة للنظام صباح اليوم للاعتراف بإسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ قوات الحرس.

وهذا اعتراف متأخر على مضض جاء بعد الاحتجاجات وعمليات الكشف الواسعة التي قام به المواطنون ونشر الصور والفيديوهات وتأكيد عملية الإسقاط من قبل أمريكا وكندا وبريطانيا والناتو وغيرها من المراجع الدولية.

فيما كان العديد من قادة النظام بمن فيهم المتحدث باسم حسن روحاني ورئيس مؤسسة الطيران للنظام قد ادعوا بكل وقاحة بأن الطائرة قد سقطت بسبب خلل فني.

وجدّدت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تعازيها لذوي الضحايا وعموم الشعب الإيراني وأكدت أن هذه هي واحدة من الجرائم الكبيرة التي ارتكبتها الفاشية الدينية والتي لا يسامحها الشعب الإيراني ولاينساها. النظام ووفق اعتراف وزير خارجيته قد أبلغ الحكومة والجيش العراقي وعن طريقها لأمريكا قصفه للعراق مسبقًا ولكنه امتنع عن إبلاغ المواطنين الإيرانيين وعن الأمر بوقف الرحلات الجوية. بينما في حالة الحرب وحالة التأهب للدفاع الجوي في كل العالم، تتوقف الرحلات الجوية فورًا.