728 x 90

مظاهرات إيران .. اكسبرس: فزع النظام الإيراني من شدة الانتفاضة

  • 11/20/2019
مظاهرات ايران
مظاهرات ايران

كتبت وكالة أنباء «اكسبرس» يوم الثلاثاء، 19 نوفمبر2019، أن النظام الإيراني سرعان ما دفع المبالغ الموعودة لمايقارب 60 مليون مواطن كهدف معلن لقرار رفع أسعار البنزين، لكن يبدو أن عمله المفاجئ بدفع المبالغ يدل على مخاوف النظام من درجة الانتفاضات القائمة.

وشككت وكالة الأنباء في ادعاء النظام بأن الانتفاضات انحسرت، مضيفة أن مسؤولي النظام الإيراني قالوا إن الانتفاضات التي اندلعت في مطلع الأسبوع قد خفت حدتها. وعلى الرغم من انقطاع الإنترنت، نشرت بعض التقاريرأن تظهر فيها صورة مختلفة وأكثر عنفًا.

وأضافت الوكالة أن الانتفاضات الواسعة بدأت في جميع أنحاء إيران متزامنًا مع ارتفاع حاد في أسعار البنزين، والتي سجلت زيادة بنسبة 300% في بعض الحالات، في نهاية الأسبوع. وانتشرت الانتفاضة بسرعة خارج طهران وفي جميع أنحاء البلاد، حيث دخلت أكثر من 100 مدينة وقضاء الاضطرابات المتزايدة، في حين اشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين بقوة مميتة.

وقد نشرت تقارير عن استمرار العنف وارتفاع عدد القتلى.

وكتبت الوكالة نقلاً عن ”شاهين قبادي“ الناطق الرسمي باسم مجاهدي خلق الإيرانية تقول: ادعاء الملالي اليوم بتخصيص إيرادات من ارتفاع أسعار البنزين للمواطنين هو عمل يائس ومخادع لمواجهة الانتفاضة المتزايدة في جميع أنحاء البلاد.

وأضاف قبادي: الانتفاضة كانت أوسع من مجرد غضب بشأن أسعار البنزين، وكان النظام مستهدف بشكل عام.

وتابع: خطة النظام الجديد ستفشل، لأن إرادة الشعب الإيراني، كما تنعكس في الانتفاضة الحالية، هي الإطاحة بالنظام بأكمله.

وتابعت الوكالة: وفقًا للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (NCRI)، أمر خامنئي قوات الحرس والقوات القمعية الأخرى بفتح النار على المتظاهرين في مدن مختلفة.

مواجهات بين شبان الانتفاضة وقوات قمعية في إسلام شهر وأسماء أربعة من الشهداء

وتشير التقارير إلى أن عناصر القمع يطلقون النار العشوائي بهدف تفريق المتظاهرين والوصول إلى الشوارع.

وقال قبادي إن خامنئي وقادة النظام الآخرين اعترفوا علانية بأن مجاهدي خلق كانوا السبب الرئيسي للانتفاضة وأمروا بقمع دموي للانتفاضة.

ذات صلة:

انتفاضة نوفمبر أشد وأعنف من انتفاضة ینایر2018

من جهة دافع ولي فقیة الرجعیة خامنئي صراحة عن قرار زیادة أسعار البنزین وقال أنه یدعم قرار رؤساء السلطات الثلاث، ومن جهة أخری أمر بقمع الإنتفاضة وقتل المتظاهرین الذین وصفهم بـ "الأشرار" قائلاً: «یجب على سلطات البلاد أيضاً أن تأخذ واجباتها على محمل الجد». ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات