728 x 90

مشرعون أمريكيون يطالبون وزارة العدل بالتحقيق في لوبيات نظام الملالي (ناياك)

  • 1/15/2020
من اليمين أعضاء مجلس الشيوخ براون وكاتن وكروز
من اليمين أعضاء مجلس الشيوخ براون وكاتن وكروز

في رسالة إلى وزارة العدل الأمريكية، طلب منه أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأمريكي التحقيق في أنشطة المجلس الوطني الإيراني الأمريكي (NIAC) ، ويقولون إنها "يشتبه في أنه لوبي للجمهورية الإسلامية".


دعا خطاب أصدره السناتور تد كروز، الذي وقعه أيضًا السناتوران تيد كروز ومايك براون يوم الثلاثاء، إلى مراجعة انتهاكات NIAK المحتملة لقانون "تسجيل الوكلاء الأجانب".

تقول الرسالة: "كأعضاء في الكونغرس، نرحب بجهود المواطنين ومجموعات المصالح لممارسة حقوقنا القانونية في تقديم تقاضي إلى الحكومة. المجتمع الإيراني الأمريكي ليس استثناءً، وهو جزء نشط من الحياة الاجتماعية الأمريكية ".
لاحظ الخطاب أيضًا: "لكننا نشعر بالقلق إزاء بعض هذه المنظمات التي يبدو أنها تمثل هذا المجتمع، ولا سيما NIAC ، ولكنها قد تشارك في ممارسة الضغط وإجراء أنشطة العلاقات العامة بالتنسيق أو بالنيابة عن جمهورية إيران الإسلامية".
تنص الرسالة على أن وثيقة "قانون تسجيل الوكلاء الأجانب" تتطلب من الأفراد والوكالات تمثيل صاحب عمل أجنبي في المجال السياسي وشبه السياسي للكشف عن علاقتهم بصاحب العمل الأجنبي ومعاملاتهم في هذا الصدد..
يحث أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الثلاثة وزارة العدل الأمريكية على التحقيق فيما إذا كان يجب التحقيق في NIAC بسبب انتهاكه لقانون تسجيل الوكالات الأجنبية لضمان الشفافية بشأن الجهود الأجنبية للتأثير على العملية السياسية الأمريكية.

ذات صلة:

ما حقيقة تغيير مهام مؤظفة إيرانية في البيت الأبيض؟
هافينغتون بوست: ترامب يشکُّ في ولاء موظفة إيرانية بمکتبه فمَن تکون وماذا فعل بها؟


أشارت العديد من التقارير الإعلامية المحلية الأميرکية إلی وجود شکوک حول ولاء موظفة أميرکية ذات أصول إيرانية للرئيس الأميرکي دونالد ترامب.
وفي مستهلِّ أبريل/نيسان الجاري، أصدرت الإدارة الأميرکية قراراً بنقل الأميرکية ذات الأصول الإيرانية سحر نوروز زادة، من وظيفتها کعضوة في مکتب السياسات الخارجية للبيت الأبيض إلی مکتب الشؤون الإيرانية.
جاء قرار النقل بسبب ما أشارت إليه العديد من التقارير الإعلامية المحلية، لوجود شکوک حول ولاء الموظفة نوروز زادة للرئيس ترامب وإدارته.

ما حقيقة تغيير مهامها في البيت الأبيض؟
عملت سحر نوروز زادة في المجلس الوطني الإيراني الأميرکي أي “ناياک” ، لمدة عام قبل عملها في السلک الحکومي وهم المجلس الذي يزعم الإعلام المحلي الامريکي أنه علی صلة وثيقة بالحکومة الإيرانية ومصالحها.
ويعمل ناياک کمنظمة غير ربحية في الولايات المتحدة وفي الحقيقة هو ليس الا لوبي النظام الإيراني في الولايات المتحدة بر‌ئاسة تريتا بارسي والمعروف ان “ناياک” منظمة موالية لحکم الملالي في ايران وأنه يتلقی الدعم المالي من طهران مباشرة.
کما قد قالت الأوساط في واشنطن إن منظمة “ناياک” کانت علی صلة بالبيت الأبيض من خلال سحر نوروز زاده المقربة من الرئيس السابق أوباما، وأن هذه المنظمة الإيرانية استثمرت بقوة في محاولات التأثير علی القرار الأميرکي. وهناک محادثات ودية بين تريتا بارسي وشقيق رئيس نظام الملالي حسن روحاني. کما کشفت المعلومات أن تريتا بارسي لايزال علی علاقة قوية لسنوات طويلة مع وزير الخارجية للنظام الإيراني جواد ظريف .
وساهمت الموظفة المذکورة، بشکل فعّال وفق وسائل إعلام أميرکية، في صياغة شکل الاتفاق النووي الأميرکي الإيراني المثير للجدل، الذي تم توقيعه إبان فترة حکم الرئيس السابق باراک أوباما.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات