728 x 90

مريم رجوي: هذه انتفاضة لإنهاء 40 عامًا من الديكتاتورية والإرهاب في إيران

  • 11/18/2019
مريم_رجوي
مريم_رجوي

يجب تقديم قادة النظام للعدالة بسبب ارتكابهم جرائم ضد الإنسانية

منذ أربعة أيام انتفض أبناء الشعب الإيراني من شمال إيران إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها من أجل تحرير إيران من احتلال الملالي الفاسدين المجرمين. وامتد نطاق الانتفاضة ليشمل مالايقل عن 110 مدن إيرانية.


وقضى عشرات المواطنين شهداء، كما اصيب مئات آخرين بجروح وتم اعتقال آلاف آخرين، لكن رغم ذلك بقيت الانتفاضة مستمرة في أرجاء إيران.
إنها انتفاضة لإنهاء 40 عامًا من الديكتاتورية والإرهاب في إيران.
لعبة الإصلاحية والأصولية قد انتهت والشعب الإيراني يريد إسقاط النظام الديكتاتوري الديني بمجمله.
لقد وصلت ولاية الفقيه إلى نهايتها.
الانتفاضة مستمرة في وقت فتحت فيه قوات الحرس النار على الشعب بأمر من خامنئي دون رحمة وقطعوا الإنترنت.


وأصدر خامنئي أوامره لقواته القمعية للقضاء على الانتفاضة.
روحاني أيضاً أمر علانية بقمع المتظاهرين والمنتفضين. خامنئي والقادة الآخرون للنظام هم يتحمّلون مسؤولية ارتكاب المجزرة التي تعتبر جريمة ضد الإنسانية. فيجب تقديمهم للعدالة.
أدعو الجميع، لاسيما الشباب، إلى دعم المنتفضين. هذا هو الطريق الوحيد للتحرّر من نظام لم يجلب سوى النهب والفساد والابتزاز والسرقات.
على مجلس الأمن الدولي إدانة نظام الملالي بقوة على ارتكابه قتل المواطنين العزّل ومعاقبته.
على المجتمع الدولي الاعتراف بحق الشعب الإيراني في تغيير نظام الملالي وتحقيق الديمقراطية وسلطة الشعب.
إنني أطالب بتعيين بعثة دولية لتقصي الحقائق حول الشهداء ووضع الجرحى والمعتقلين.

المصدر: موقع مريم رجوي

ذات صلة:

مختارات

احدث الأخبار والمقالات