728 x 90

مريم رجوي: الانتفاضة عمّت كل إيران وستتحرر البلاد

باريس: مؤتمر «إيران الحرّة، البديل» بمشاركة مئات من الشخصيات الكبار والمشرّعين والمنتخبين من أكثر من خمس قارات العالم

  • 7/1/2018
مريم رجوي
مريم رجوي

أقيم المؤتمر السنوي العام للإيرانيين وأنصار المقاومة الإيرانية يوم 30 يونيو في باريس تحت عنوان «إيران الحرّة، البديل» بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ومئات من السياسيين ورجال الدولة الكبار على المستوى الدولي من 5 قارات العالم.

وقالت مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، في كلمتها في المؤتمر: جيل مشتاق توّاق للحرية، انتفض من أجل استلام كل البلاد ولاستعادة إيران من الملالي الغاصبين، من عمّال هفت تبه والصلب وإلى مزارعي ورزنه، وإلى شباب مدينة كازرون وإلى سائقي وأصحاب الشاحنات في عامّة المدن الإيرانية وإلى تجّار السوق والشباب في شوارع «لاله زار» و«فردوسي» و«شوش» و«ملت» و«اكباتان» بالعاصمة طهران الذين تصدوا بشجاعة للعناصر الوحشية للنظام، إنها معركة الشعب الإيراني، إسقاط النظام أمر محتوم والانتصار محتوم وإيران ستتحرّر وإيران خالية من الملالي والشاه، تلوح في الأفق، تبخّرت شعوذة وجود «حلّ» داخل الفاشية الدينية وتم إبطال سحرها، الشعب والشباب المنتفضون، أعلنوا نهاية لعبة الجناحين داخل النظام.

وأضافت السيدة رجوي: الشعب الإيراني وبكل قومياته وأعراقه ومنذ 6 أشهر قد حقّقوا فعلاً وعلى أرض الواقع الانتفاضات بالرغم من وجود القمع في أوجه، المجتمع يعيش في حالة متفجرة وهبط موقع خامنئي نوعياً ويفتقر إلى أي شرعية. قوات الحرس والبسيج تتساقط عناصرها. وفقد الملالي أهم سند لهم أي سياسة المهادنة في أمريكا، وآثار العقوبات الهالكة تتساقط على النظام، وبالنتيجة تنخفض قدرته على إشعال الحروب والمغامرات في المنطقة وأهم مؤشّر لمرحلة السقوط أي الترابط بين المحرومين والمضطهدين وبين المقاومة المنظمة قد برز، الأمر الذي جعل قادة النظام يعبّرون جهاراً عن مخاوفهم منه.

1

2