728 x 90

مراسیم دفن محمد رضا شجريان أستاذ الموسيقى الإيرانية ورعب نظام الملالي

تشييع جنازة الأستاذ شجريان
تشييع جنازة الأستاذ شجريان

تشييع جنازة الاستاذ شجريان، أسطورة الأغنية الإيرانية، والإجراءات القمعية لنظام الملالي من أجل منع الحضور الجماهيري في هذا الحفل، دليل على خوف النظام من الاحتجاجات الاجتماعية للشعب الإيراني ضد النظام.

عارض الاستاذ شجريان، وهو فنان إيراني معروف، النظام الإيراني، ولهذا السبب كان يحظى باحترام كبير من قبل الشعب الإيراني، وأراد عدد كبير من الناس حضور جنازته، لكن النظام الخائف من الانتفاضة الشعبية منع الحضور الجماهيري بجملة من الممارسات :

مراسيم الدفن بحضور عدد كبير من عناصر قوى الأمن الداخلي


بينما أُعلن أن مراسيم دفن جثمان الاستاذ شجريان ستقام في الساعة 8:00 صباحًا في طوس بالقرب من مشهد بمحافظة خراسان، ولكن في الساعة 4:30 صباحًا، دخلت سيارة إسعاف ترافقها عدة سيارات لقوات الأمن والشرطة مقبرة الشاعر الإيراني فردوسي. لا يُسمح للأشخاص بالدخول إلى الفناء الداخلي للمقبرة وموقع الدفن.


وأغلق ضباط إنفاذ القانون المجرمون مداخل مشهد وطوس. منذ الليلة الماضية، أعادت هذه القوات على نطاق واسع الأشخاص الذين كانوا في طريقهم إلى طوس للمشاركة في تشييع ودفن جثمان الاستاذ شجريان من مدن أخرى.


مراسيم الدفن بحضور عدد كبير من عناصر قوى الأمن الداخلي

انقطاع الإنترنت في موقع دفن الاستاذ شجريان
قام نظام الملالي، خوفًا من نشر صور جنازة الاستاذ شجريان والحضور الكبير للناس، بقطع الإنترنت في منطقة مقبرة فردوسي.


تغيير مكان دفن الأستاذ شجريان
غير نظام الملالي مكان دفن الاستاذ شجريان:
وبحسب وكالة أنباء ايسنا، فبينما تم تجهيز قبر الأستاذ شجريان ونشر صورته بجوار مقبرة الشاعر اخوان ثالث أمس، تم اليوم تغيير مكان الدفن ويجري تجهيز مكان جديد بجوار المتحف في مقبرة فردوسي.

تشييع جنازة الاستاذ شجريان
بدأ تشييع جنازة الاستاذ محمد رضا شجريان قبل بضع دقائق في ضريح فردوسي بحضور أصدقائه.

قطع الإنترنت في مقبرة توس
الجو الأمني ​​وانقطاع الإنترنت من قبل مشغلي الهواتف المحمولة في طوس، يتم نشر صور ومقتطفات محدودة تنشرها وكالات الأنباء الحكومية.
تم قطع أول إنترنت للهاتف المحمول وإيرانسل في مكان جنازة الاستاذ شجريان.

الخوف من حضور شعبي في جنازة الاستاذ شجريان
خوفًا من حضور شعبي، حصر نظام الملالي مراسيم الدفن للاستاذ شجريان بـ 150 شخصًا.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية للنظام - إرنا عن المدير العام للنظام في خراسان رضوي قوله: سيتم إقامة مراسم الجنازة 150 فردًا من عائلة الأستاذ شجريان نائب وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي ومسؤولين محليين وموسيقيين قدامى وفنانين ومتحمسين في مقبرة فردوسي.

ولتبرير منع تواجد الناس، أضاف جعفر مرواريد: "سيتم الالتزام بجميع البروتوكولات الصحية والتباعد الاجتماعي في هذه المراسيم".


النظام مرعوب من تجمع الناس لتأبين شجريان والأجواء الأمنية المشددة في مشهد
تجمع الناس أمس في موقع دفن الاستاذ شجريان في طوس وانتظروا وصول جثمان الاستاذ شجريان لدفنه.
غنى المتظاهرون في طوس جماعيا أغاني السيد شجريان
حاولت القوات القمعية للنظام تفريق السكان، لكن السكان ازدادوا كل دقيقة
عملاء النظام أغلقوا الطرق. بالنسبة للعناصر الإجرامية، تم نشر وحدة خاصة في الشوارع والحدائق المحيطة للرد على الاحتجاجات وغضب الأهالي.


جاهزية سكان قرية طوس في مشهد
وفقًا للتقارير، فإن سكان قرية طوس على أهبة الاستعداد لمنع دفن جثة الاستاذ شجريان دون علم وسرية.

يقول سكان هذه القرية إن شجريان من مشهد وأهالي مشهد لا يسمحون بدفنه كغرباء. ذهب كل الأبطال والشعراء إلى مقبرة فردوسي.