728 x 90

مديرة المخابرات الوطنية الأمريكية تصف النظام الإيراني بأنه تهديد أمني

أفريل هاينز مدير وكالة المخابرات الوطنية
أفريل هاينز مدير وكالة المخابرات الوطنية

وصفت مديرة وكالة المخابرات الوطنية الأمريكية خلال جلسة استماع للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ النظام الإيراني بأنه تهديد أمني بحسب موقع وزارة الدفاع الأمريكية، في 25 أبريل.

وقالت أفريل هاينز: "إن النظام الإيراني يسعى لتوسيع قوته في دول الجوار لتحييد الضغط الدولي وتقليل الخطر على استقراره".

كما كتبت السناتورة مارشا بلاكبرن في رسالة على تويتر: "النظام الإيراني هو أحد الأنظمة التي تم تحديدها على أنها أكبر تهديد للولايات المتحدة في أحدث تقييم للتهديد من قبل مدير المخابرات الوطنية (DNI)".

بايدن ليس مستعدًا للاستثمار مبكرًا في اتفاق نووي

في غضون ذلك، أفادت وكالة فرانس برس في 15 أبريل: "جو بايدن ليس مستعدًا للاستثمار السياسي المبكر فيما يتعلق بالاتفاق النووي مع النظام الإيراني، لأنه يعارضه بشدة منافسوه السياسيون في الحزب الجمهوري".

اتهم أعضاء في الكونغرس بايدن بالفعل بالخضوع بسبب اتخاذ خطوات صغيرة، مثل تخفيف القيود على وفد النظام الإيراني لدى الأمم المتحدة. فرضت إدارة ترامب علانية عقوبات مزدوجة على النظام الإيراني في الأشهر الأخيرة، مثل إدراج البنك المركزي للنظام الإيراني لتمويل الإرهاب بالإضافة إلى القضية النووية وذلك لتقييد أيدي بايدن.

فيكتوريا نولاند: أي اتفاقية جديدة مع إيران تتطلب دعمًا من الحزبين

من جهة أخرى، شددت فيكتوريا نولاند، مرشح بايدن لمنصب نائب وزيرة الخارجية الأمريكية، في كلمة ألقتها يوم الخميس 15 أبريل / نيسان، على أننا بحاجة إلى دعم الحزبين لأي اتفاق جديد مع النظام الإيراني.

وقالت في جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ "أي اتفاق نتوصل إليه مع إيران يحتاج إلى دعم ثنائي، ليس فقط في لجنة [مجلس الشيوخ] هذه، ولكن في جميع أنحاء الكونغرس وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة".

وأضافت نولاند: "سيضمن دعم الحزبين أن تكون [الاتفاقيات] ملزمة للحكومات على المدى الطويل. علينا القيام بعملنا والتشاور مع الكونغرس في كل خطوة".

وتابعت فيكتوريا نولاند عن سياسات تدخل النظام الإيراني في المنطقة: "يجب أن ندعم لبنان بقوة ضد نفوذ إيران الخبيث".

ذات صلة: