728 x 90

كورونا في إيران.. سجينات سجن أورميه يضربن عن الطعام

  • 3/29/2020
سجن اورميه المركزي
سجن اورميه المركزي

احتجاجًا على نقص في مستلزمات الصحة ومعارضة مسؤولي السجن لإطلاق سراحهن، قامت السجينات في عنبر النساء في سجن اورميه المركزي بإضراب عن الطعام.

وأفاد تقرير أن أكثر من 200 من السجينات في سجن اورميه المركزي أضربن عن الطعام يوم السبت 28 مارس للاحتجاج على نقص في مستلزمات الصحة في عنبر النساء ومعارضة مسؤولي السجن لإطلاق سراحهن بعد تفشي كورونا في السجن.

ولم تستلم السجينات في هذا العنبر وجبة الغداء ليوم السبت وألقينها على الأرض وأعلن أنهن سيواصلن الإضراب حتى تحقيق الإفراج عنهن بشكل مؤقت.

ويأتي إضراب هؤلاء السجينات بعد وفاة إحدى السجينات في السجن باسم ”فاطمه علي زاده“ 53 عامًا من أهالي كرمانشاه إثر إصابتها بفيروس كورونا. وكانت حالة هذه السجينة قبل وفاتها متدهورة ورغم إبلاغ الطاقم العلاجي بالأمر، إلا أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء لمعالجتها.

وتم إصابة عدد من السجناء السياسيين في سجن أورومية بفيروس كورونا. ونقل السجين السياسي «عبدالسلام مردان رزكه» الذي كان يخوض إضرابًا عن الطعام إلى مراكز العلاج خارج السجن يوم السبت 21 مارس عقب تدهور حالته الصحية. وتم الإعلان عن اختبار كورونا لهذا السجين السياسي ايجابيًا.

وبحسب خبر آخر، تم نقل ”كيا مظاهري“ مدير متجر عنبر السجناء السياسيين في سجن أورومية المركزي، إلى خارج السجن يوم الثلاثاء 23 مارس، بسبب إصابته بفيروس كورونا. وكان جميع السجناء السياسيين في هذا العنبر على اتصال مباشر بهذا الشخص يوميًا فلذلك يتعرضون جميعًا لمرض كورونا.

يمنع نظام الملالي اللاإنساني إطلاق سراح هؤلاء السجناء.

في غضون ذلك ، يستمر التعذيب الوحشي. ويقوم مشرفو السجن بعمليات التفتيش في العنابر بعد الساعة 5/9 ليلًا أي في وقت إطفاء النور. ويقوم حراس السجن بتفتيش مقتنيات السجناء الشخصية و يرتبكون كل شئ. ويسرقون ممتلكات السجناء مثل الساعات والملابس وممتلكاتهم. ويواجه أبسط الاعتراض على هذه الظروف بعقوبات.

إيران: انتهاك حقوق السجناء السياسيين في سجن أورومية المركزي

إيران..نداء عاجل تطلقه العفو الدولية لإفراج غير مشروط لمئات السجناء السياسيين