728 x 90

كلمة تونه كلام عضو البرلمان الأوروبي عن استونيا

في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس 30 يونيو 2018

  • 7/8/2018

أقيم يوم السبت 30 حزيران 2018 المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس. شاركت في هذا التجمع الضخم للإيرانيين، وفود ممثليات من دول مختلفة من العالم ضمت أبرز شخصيات سياسية وبرلمانيين ورؤساء بلديات ومنتخبي الشعب وخبراء ومتخصصين دوليين في الشأن الإيراني. 
وأكد المتكلمون في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس دعمهم لانتفاضة الشعب الإيراني والبديل الديمقراطي المتمثل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ سياسة حازمة ضد نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران والوقوف بجانب الشعب الإيراني المنتفض.

 
وفيما يلي نص كلمة تونه كلام : 

أصدقائي الأعزاء، من المهم معرفة أن هذا هو نضالنا المشترك. هذه المعركة ليست فقط من أجل حرية إيران، لكن من أجل كرامة وتضامننا جميعًا، جميع الدول الأوروبية وجميع دول العالم.
زرت معسكر أشرف قبل عشر سنوات عندما كان أشرف في العراق. بقي أشرف بفضل تضامنكم ودعمكم له. واليوم هناك الآلاف من أشرف في إيران نفسها. ومن واجبنا دعمهم. نحن نمثل البرلمان الأوروبي هنا. نحن مجموعة أصدقاء ايران الحرة التي موجودة منذ سنوات. عددنا محدود هنا ، لكن واحدًا من كل 12 من أصل 751 عضوًا في البرلمان الأوروبي ينتمي إلى هذه المجموعة.
قبل بضعة أشهر، وافق أكثر من 200 عضو في البرلمان الأوروبي على قرار لدعم التغيير في إيران، دعما للمواطنين الذين تظاهروا البارحة من أجل الحرية والكرامة والحقوق الاجتماعية وحقوق الإنسان. لكن المشكلة هي أنه ليس كل الأشخاص يفكرون هكذا. و قبل بضعة أسابيع في ستراسبورغ، قالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي موغيريني إنه لا يوجد بديل عن الاتفاقيات النووية القائمة والعلاقات القائمة.
أعتقد أن الوقت قد حان لإدراك أنه يجب علينا إنهاء فكرة أن الجلادين يمكن أن يصبحوا أناساً متحضرين. ليس لدينا طريقة أخرى، بصفتنا منتخبين أحرار للبرلمان من جميع أنحاء أوروبا، لدينا طريقة واحدة فقط ، وهو دعم إقامة الحرية والكرامة للشعب الإيراني.
قلت أن لدينا مستقبل مشترك. مستقبلكم سيكون مستقبلنا من أجل العيش بحرية وكرامة وتضامن. شكرا لكم.
 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات