728 x 90

كارثة كورونا في إيران - تضاعف عدد الضحايا في مدينة همدان ثلاث مرات

كورونا في ايران
كورونا في ايران

تم تحديث هذا الخبر

إصابة 384 من الطاقم الطبي في مدينة سقز بكورونا
قال رئيس شبكة مدينة سقز الصحية: اصيب حتى الان 384 من العاملين الصحيين بسقز بفيروس كورونا.
وتم تحذير 26 وحدة نقابية لم تتبع الإجراءات الصحية، وتم إغلاق 26 وحدة بالختم الأحمر وتم إحالة 46 وحدة إلى الجهات القضائية.
وقال "حتى الآن، تم تشخيص إصابة 400 شخص فوق سن 60 عامًا و 1503 أشخاص دون هذا العمر بمرض كوفيد 19 وتوفي 100 شخص"، في إشارة إلى خطر الإصابة لأعمار فوق 60 عاما بكورونا. (وكالة أنباء جوان، 20 نوفمبر)


الظروف الحرجة للغاية في جميع مدن محافظة سمنان
أعلن نويد دانايي، رئيس جامعة سمنان للعلوم الطبية، أن حالة تفشي كورونا في هذه المحافظة حرجة وقال: جميع مدن محافظة سمنان في ظروف حرجة للغاية.
وأضاف: "الإحصاءات تظهر أننا في موجة طويلة والوضع غير مواتٍ. من اليوم وحتى الأسابيع الثلاثة المقبلة، من المحتمل أن يرتفع عدد الوفيات بسبب كورونا". (وكالة أنباء إيسنا 20 نوفمبر)

الوعد بوفيات بسبب كورونا بأربعة أرقام
اعترف توكلي، نائب رئيس لجنة مكافحة كورونا في محافظة طهران، بأن المستشفيات كانت ممتلئة وأن الأسرّة كانت محدودة. ‌وأضاف: مع إضافة متغيرات مثل البرد والإنفلونزا، ليس من المستبعد حصول وفيات مكونة من 4 أرقام وقد يحدث هذا. (صحيفة اعتماد 20 نوفمبر)

الاتجاه التصاعدي للوفيات في محافظة كيلان
تحدثت قناة النظام ونائب رئيس جامعة كيلان للعلوم الطبية عن الاتجاه المتصاعد للوفيات في المحافظة.
المذيع: القيود على كبح الفيروس الذي ينتشر بوحشية، بحسب وزارة الصحة، هذه الأيام، ومعدلات الوفيات المقلقة آخذة في الارتفاع.
حيدر زاده، نائب رئيس جامعة كيلان للعلوم الطبية في شؤون الصحة،: مدينتا رشت ، ورودبار حمراء، مدننا الأخرى، مثل أستارا، على وشك أن تصبح حمراء، لذلك يجب إيلاء اهتمام خاص لاستخدام هذه القيود.
تلفزيون شبكة باران (النظام) 19 نوفمبر


تضاعف عدد الضحايا في همدان ثلاث مرات
قال مدير جامعة همدان للعلوم الطبية:
في الموجة الثالثة من كورونا تضاعف عدد وفيات كورونا في مدينة همدان ثلاث مرات مقارنة بالموجة الأولى. وأضاف محمد طاهري: في الموجة الأولى من كورونا كان عدد الوفيات بكورونا 4 أشخاص يوميا وفي الموجة الثانية 7 أشخاص، لكن في ذروة المرض وصل هذا العدد إلى 15 مريضا يوميا. (وكالة أنباء حكومة تسنيم الجمعة 20 نوفمبر).

تزايد ضحايا كورونا ومشكلة الدفن في شيراز
اعترف متحدث باسم مجلس مدينة شيراز بتزايد ضحايا كورونا وعدم وجود مكان لدفنهم.
وقال سعيد نظري: إن مقبرة المدينة واجهت مشاكل في الأيام الأخيرة بسبب زيادة عدد ضحايا كورونا، لذلك تقرر دفن ضحايا كورونا في مقبرة بهشت ​​أحمدي بدلاً من مقبرة دار الرحمة. وأشار إلى أنه لا ينبغي للناجين من ضحايا كورونا الإصرار على دفن أحبائهم في دار الرحمة بشيراز، مضيفًا: "يجب ألا يغيب عن البال أن الوضع حرج وعلينا دفن الضحايا في مقبرة بهشت أحمدي". (وكالة أنباء إيمنا – 19 نوفمبر).

ذات صلة: