728 x 90

"فيسبوك" يحذف المزيد من الحسابات الوهمية لارتباطها بإيران

  • 5/29/2019
فيسبوك يحذف المزيد من الحسابات الوهمية لارتباطها بإيران
فيسبوك يحذف المزيد من الحسابات الوهمية لارتباطها بإيران

حذف "فيسبوك" ، آلاف الصفحات "المرتبطة بإيران" بسبب نشرها معلومات عن أشخاص قدموا أنفسهم على أنهم شخصيات سياسية ومؤسسات إعلامية كبيرة.

وأزال فيسبوك 51 حساباً و36 صفحة و7 مجموعات و3 حسابات على إنستغرام بعد تلقيه معلومة من شركة "فايرآي" للأمن الإلكتروني وتحقيقه فيها، وفق رئيس سياسات الأمن السيبراني في الموقع الأوسع انتشاراً، ناثانيال غليتشر.

وقال رئيس سياسات الأمن السيبراني في "فيسبوك" ناثانيال غليتشر: "تم حذف 51 حسابا و36 صفحة و7 مجموعات بـ"فيسبوك" و3 حسابات على "إنستغرام" بعد تلقينا معلومات بهذا الصدد من شركة "فايرآي" للأمن إلكتروني والتحقيق فيها".

وأضاف: "الأفراد الذين يقفون وراء هذا النشاط قدّموا أنفسهم كإعلاميين أو أشخاص آخرين وحاولوا الاتّصال بصانعي السياسات والصحافيين والأكاديميين والمعارضين الإيرانيين وشخصيات عامة أخرى".

وأوضح أن "الحسابات المزوّرة التي ادعت أن مواقعها في الولايات المتحدة أو أوروبا أدارت صفحات أو مجموعات وانتحلت شخصيات مؤسسات إعلامية موجودة في الشرق الأوسط".

وذكرت متحدثة باسم "تويتر" أن الموقع أزال مطلع مايو الجاري شبكة مكونة من 2800 حساب غير حقيقي، وأضافت: "تحقيقاتنا في هذه الحسابات مستمرة".

ووفقا لشركة "فايرآي" ومقرها كاليفورنيا، فإن شبكة حسابات باللغة الإنجليزية على وسائل التواصل الاجتماعي انتحلت شخصيات متعددة تمّ تشغيلها "للترويج للمصالح السياسية الإيرانية".

وقالت الشركة: "بالإضافة إلى استخدام شخصيات أمريكية مزيفة تبنت مواقف سياسية تقدمية ومحافظة على حد سواء، انتحلت بعض الحسابات شخصيات أمريكية حقيقية تشمل بعض المرشحين الجمهوريين الذين خاضوا انتخابات مجلس النواب عام 2018".

وأشارت إلى أن "هذه الشبكة شاركت مواد منشورة في وسائل إعلام أمريكية وإسرائيلية، كما أنها شنّت حملات ضغط على إعلاميين لتغطية مواضيع معينة، ويبدو أنها نظمت مقابلات سياسية في الولايات المتحدة وبريطانيا".

إقرأ أيضا:

إيميلات وهمية باسم مسؤولي مجاهدي خلق تخاطب أنصار المقاومة وتطلب منهم معلومات

خدعة الجيش السيبراني لمخابرات وقوات الحرس التابعة للملالي

في الوقت الذي اعتقل فيه عدد من الدبلوماسيين الإرهابيين وعملاء وجواسيس النظام في الدول الأوروبية، أو تم طردهم أو تم الكشف عن هوياتهم فلاذوا بالفرار، لجأت وزارة المخابرات والجيش السيبراني لقوات الحرس إلى خدعة سخيفة ومحاولة يائسة حيث ترسل إيميلات وهمية باسم مسؤولي مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية إلى عدد من أنصارها وتطلب منهم المال والمعلومات والقيام بأعمال غير شرعية وحتى أعمال عنف. بعض من هذه الإيميلات الوهمية مرفقة بالبيان. ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات