728 x 90

مقابلة مع مريم رجوي

فوكس نيوز: أكثرمن 100ألف شخص في المؤتمر العام للمعارضة الإيرانية في باريس

  • 7/2/2018
تقرير قناة فوكس نيوز عن مؤتمر المقاومة الإيرانية في باريس
تقرير قناة فوكس نيوز عن مؤتمر المقاومة الإيرانية في باريس

تلفزيون فوكس نيوز30يونيو2018 :

أقام إيرانيون منفيون ومناصروهم من جميع أنحاء العالم مؤتمرا حاشدا في باريس ودعوا إلى الحرية بعد عقود من فرض القمع في إيران. ويرفع مراسل فوكس نيوز«بنجامين هال» تقريرا عن باريس.

بنجامين هال: لقد انتهى هذا البرنامج الآن ، ولكن خلال الساعات العشر الماضية شهدنا أكبر مؤتمر لشخصيات المعارضة الإيرانية في العالم. ما كان أكثر بروزاً هو أبعاد الوفد الأمريكي والوفود الدولية من جميع الاتجاهات السياسية  والتي طالبت جميعها بتغيير النظام الإيراني.

ويقيم هذا البرنامج لمدة أربعة عشرعاما سنويا. لكن هذا العام كان أوسع ومختلفة من جهات عديدة. بعد انسحاب الرئيس ترامب من صفقة إيران  هناك الكثير من الضغط على النظام الإيراني. يسيرالاقتصاد الإيراني في هبوط تام أيضا. لقد شعرنا ذلك بوضوح اليوم في هذه القاعة.

نظرا إلى حضور أكثر من 100.000 شخص ، يبدو الأمر أشبه بحفل موسيقى «الروك» أكثر من التجمع السياسي. لكن ما يتحدثون عنه فهم جادون للغاية. انتهاكات حقوق الإنسان في إيران والاحتجاجات المتزايدة في ذلك البلد ، والآن إمكانية حقيقية لتغيير النظام.

 

حضور الوفد الأمريكي في مؤتمر المعارضة الإيراني في باريس

كان الوفد الأمريكي قد شارك بأقوى ما يمكن. رودي جولياني  ونيوت غينغريتش وبيل ريتشاردسون  بالإضافة إلى الرئيس السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي  بالإضافة إلى رؤساء الوزراء والسفراء ووزراء الخارجية من جميع أنحاء العالم  وجميعهم انضموا إلى الحركة الديمقراطية المتنامية من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

جانب من كلمة جولياني:

«لقد انتهى عهد المهادنة. أولئك الذين  دفعوا للمساومة سيجدون أنفسهم خجولين أمام تاريخ العالم. حان الوقت للوقوف ضد هؤلاء الشرسين والمتغطرسين.

 

المظاهرات في إيران تهدد النظام الحاكم

في الأسابيع الأخيرة، شهدت إيران بعض أكبر المظاهرات في السنوات الأخيرة. تنتشر المظاهرات الآن إلى بعض قواعد الملالي التقليدية، مما يخلق تهديدًا حقيقيًا للنظام.

بيل ريتشاردسون: «لا أريد أن أدافع عن صراع عسكري على الإطلاق. ما أريد أن أرى هو المزيد من الضغوط السياسية والاقتصادية على النظام الإيراني».

في الساعات القليلة الماضية تلقينا المزيد من الأخبار من داخل إيران. على ما يبدو ، في مدينة المحمرة قبض على عشرات الآلاف من المواطنين في الشوارع ، وأطلقت عناصرعسكرية النار عليهم. ربما يؤدى ذلك للمزيد من الاحتجاجات. ما تعلمناه اليوم خلال المحادثة مع الناس في هذه القاعة هو أن الكثيرين يعتقدون أن التغيير الحقيقي للنظام الإيراني يتم تحقيقه.

 الحوار مع مريم رجوي

مذيع فوكس نيوز«اريك شاون»: كان تقريرا من باريس. عقد هذا المؤتمر المناهض للنظام في ضواحي باريس. تتواصل الاحتجاجات ضد النظام في شوارع إيران. في مثل هذه الحالة  ناقشنا مع مريم رجوي  التي عقدت هذا المؤتمر في باريس.

تقول السيدة رجوي إن قادة النظام في طهران يراقبون بكل خوف الوضع في كوريا الشمالية.

وصرحت مريم رجوي ، رئيسة أكبر قوة معارضة في إيران ، المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، لـ "فوكس نيوز" بأن اجتماع الرئيس ترامب ومحادثاته مع الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-اون" قد أدى إلى موجات صادمة لطهران.

مريم رجوي:

«إن الملالي يعارضون بشدة التغيير المحتمل في كوريا الشمالية ويخشونه. لأنه مع هذه التجربة لا يعود يبقى مبرر لمواصلة استرضاء النظام الإيراني ".

تعقد رجوي ومناصروها مؤتمرهم السنوي في باريس ، في حين تستمر الاحتجاجات ضد النظام.

مريم رجوي: هدفنا هو إرساء الديمقراطية في إيران

السيدة رجوي:

«إن هدف الشعب الإيراني واولئك الذين يحتجون ضد النظام هو تحقيق الحرية والديمقراطية والمساواة بين الجنسين وفصل الدين عن الدولة وإيران غير نووية.

تعكس دعاية النظام الإيراني رعب النظام من حركتنا. يحاولون القول أنه لا توجد معارضة قوية. لقد رفض الشعب الإيراني بوضوح دعاية الملالي ضد حركتنا ولا يعير أي اهتمام بها.

لقد مضى ما يقارب أربعة عقود منذ أزمة الرهائن في إيران حيث فتحت الطريق أمام المتطرفين للإستيلاء على البلاد. رجوي على يقين من أن العد التنازلي للنظام قد بدأ.

مريم رجوي:

نظام الملالي هو مركز لإصدار الإرهاب والتطرف. ومن هنا ، فإن تغيير النظام والإطاحة به يكون لصالح الشعب الإيراني وشعوب المنطقة وشعب الولايات المتحدة والعالم كله.

أبلغتنا رجوي أن ثورة شعبية ستسقط الحكومة الدينية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات