728 x 90

صحیفة لوموند الفرنسية :خطر تصدير كورونا من إيران الى سوریا

  • 3/30/2020
قوات الحرس في سوريا
قوات الحرس في سوريا

كتبت صحيفة لوموند في تقريرها بخصوص خطر تصدير كورونا من إيران الى سوريا و وقوع کارثة انسانية بين النازحين السوريين :" سوريا ولتدهوروضعها الصحي و نزوح الملايين من الناس في ارجاء ارضها تشكل الثقب الاسود فی خارطه العالمية لانتشار كورونا.

تشعر منظمة الصحة العالميه بالقلق بشكل خاص حول الوضع في منطقة إدلب وهي المنطقة الأخيرة التي لم تخضع لسيطرة الأسد بعد.

كما لا يبدو أن المناطق الخاضعة لنظام الأسد محمية بشكل أفضل ضد فيروس كورونا ، والسبب الرئيسي هو حرية العمل الكاملة من قبل قوات النظام الإيرانية،المدنية والعسكرية ، للدخول إلى هذه المناطق والمرور خلالها.

تحولت المناطق الواقعة جنوب العاصمة السورية إلى قاعدة لقوات الحرس والميليشيات التابعة لها من لبنان أو العراق أفغانستان.

لقد أصيب الشعب السوري بأضرار بالغة بعد 9 سنوات من الحرب المدمرة حيث قتل ما لا يقل عن 500 ألف شخص ونزح نصف سكان البلاد إما داخليا أو كلاجئين في الخارج.

يمكن أن ياخذ انتشار العدوى في البلاد أبعاد كارثية بسرعة ، خاصة في سجون البلاد ، التي تضم عشرات الآلاف من السجناء السياسيين.

يمكن أن نكون متفائلين حتى لا نرى السيناريو الأكثر قتامة ، وأن النظام الإيراني لم يقم بتصدير عدوى كورونا الى سوريا بعد أن صدّر حربها .

وفي سياق متصل كشفت المعارضة السورية جريمة جديدة ضد الإنسانية يرتكبها النظام الإيراني في سوريا . اتهمت المعارضة السورية النظام الإيراني بشن حرب بيولوجية ضد الشعب السوري بإرسال عناصره المصابة بفيروس كورونا إلى ساحات القتال وبهذا بدأ النظام الحرب البيولوجية ضد الشعب السوري ويستمر في ذلك.

في الوقت نفسه، كتبت صحيفة لوموند الفرنسية يوم الخميس 26 مارس تقول: المناطق التي يسيطر عليها النظام الإيراني تواجه تهديدًا كبيرًا بانتشار فيروس كورونا في سوريا.

وأضاف المصدر: المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد ليست محصنة تجاه هذا الفيروس لأنها أولاً وقبل كل شيء هناك حرية عمل كاملة للعسكريين والميليشيات التابعين للنظام الإيراني من حيث الدخول والتحرك في تلك المناطق.

كورونا في سوريا .. حرب النظام الإيراني البيولوجية ضد الشعب السوري

جرائم قاسم سلیماني في القمع والقتل والإرهاب في سوریا