728 x 90

صحيفة لاليبر البلجيكية: مثول خلية نظام الملالي الإرهابية أمام القضاة البلجيكيين

مثول خلية نظام الملالي الإرهابية أمام القضاة البلجيكيين
مثول خلية نظام الملالي الإرهابية أمام القضاة البلجيكيين

صحيفة لاليبر البلجيكية: مثول خلية نظام الملالي الإرهابية أمام القضاة البلجيكيين بتهمة محاولة القيام بعملية إرهابية والمشاركة في مجموعة إرهابية"

كتبت صحيفة لاليبر البلجيكية في 15 يوليو 2020 حول محاكمة الدبلوماسي الإرهابي التابع لنظام الملالي؛ في بلجيكا:

"لقد أثارت هذه القضية الإرهابية المتورط فيها نظام الملالي الكثير من الضجيج في عام 2018، لأن هذا الإجراء الإرهابي كان من شأنه أن يودي بحياة العشرات، نظرًا لأنه كان سيتم على مسافة ليست ببعيدة عن المنبر الذي كان من المقرر أن تلقي الشخصيات الداعمة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كلمتهم خلفه.

"وتفيد المعلومات الواردة إلينا أن مكتب المدعي الفيدرالي البلجيكي، المسؤول عن هذا التحقيق، اتهم 4 أشخاص بالتورط في القيام بعملية إرهابية والمشاركة في مجموعة إرهابية.

ذكرت قناة التلفزة "وي آر تي للأخبار" في 15 يوليو 2020 أن مرتكبي العملية الإرهابية التابعين لنظام الملالي يمثلون أمام المحكمة في أنتويرب في بلجيكا. وإذا تمت إدانة هؤلاء الأشخاص الأربعة، ستكون فضيحة بجلاجل لنظام الملالي.

وذكرت قناة التلفزة "وي آر تي للأخبار" في 15 يوليو 2020 أن محكمة أنتويرب تحقق اليوم مع 4 أفراد مشبته فيهم كانوا يحاولون القيام بعملية إرهابية في مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس، من بينهم اثنان بلجيكيان مشبته فيهما يحملان الجنسية الإيرانية، والمشتبه فيه الثالث دبلوماسي إيراني.

كان الهدف من العملية الإرهابية هو إحباط مؤتمر عام 2018 في باريس.

وعلى الرغم من احتجاج نظام الملالي، سلمت ألمانيا أسد الله أسدي إلى بلجيكا. والجدير بالذكر أن وجود هؤلاء الأفراد الأربعة قيد الاعتقال منذ أكثر من عامين حتى الآن يدل على أن السلطة القضائية لا تستهين بقضية دبلوماسية في غاية الحساسية. وقال محامٍ مطلع: "إن هؤلاء الأشخاص الأربعة في وضع خطير، ومن المتوقع الحكم عليهم بالسجن لمدة 20 عامًا".

وإذا تمت إدانة هؤلاء الأشخاص الأربعة، فستكون فضيحة بجلاجل لنظام الملالي، وسوف يعني ذلك أن هذا النظام الفاشي كان ينوي تنفيذ عملية إرهابية ضد مؤتمر للمعارضة الإيرانية في باريس.

والجدير بالذكر أن قيام الجواسيس بعمليات إرهابية تحت مظلة الدبلوماسيين ليس بالأمر الجديد. بيد أن تورط نظام في القيام بعملية إرهابية بهذا الأسلوب، أمر غير مسبوق في أوروبا.

وتجدر الإشارة إلى أن المعارضة الإيرانية ستعقد مرة أخرى مؤتمرًا ضخمًا على الإنترنت في نهاية هذا الأسبوع. (قناة التلفزة "وي آر تي للأخبار" في 15 يوليو 2020 ).