728 x 90

سوريا .. نظام الملالي يرسل مواد البناء إلى نظام الأسد

إرسال مواد البناء إلى نظام الأسد
إرسال مواد البناء إلى نظام الأسد

في خطوة أخرى مناهضة لإيران والإيرانيين، أعلنت حكومة الملالي بلا خجل عن إرسال مواد البناء إلى نظام الأسد.

قال حميد زادبوم، معاون وزير الصناعة والتعدين والتجارة في نظام الملالي، إن "إعادة إعمار بعض الدول مثل سوريا واجب شرعي، وترسل الجمهورية الإسلامية في الوقت الراهن مواد البناء اللازمة لإعادة إعمار سوريا".

كما اعترف حميد زادبوم بإلغاء التعريفات الجمركية على القيود التجارية المتعلقة بالمقايضات بين الجانبين بموجب اتفاقية التجارة الحرة المبرمة مع الديكتاتور السوري. (العالم 4 آکتوبر 2020).

والجدير بالذكر أن إرسال مواد البناء إلى نظام الأسد يأتي في ظل ظروف يعاني فيها أكثر من 80 في المائة من الإيرانيين من العيش في الفقر المدقع، وعدم قدرة الإيرانيين على بناء أي منزل داخل إيران حتى لو كان صغيرًا بسبب الارتفاع المفرط في أسعار مواد البناء والافتقار إلى المال، استنادًا إلى اعتراف المسؤولين في نظام الملالي. وأدى هذا الأمر إلى أن يضطر أبناء الوطن إلى اللجوء الي النوم في القبور وفوق أسطح المنازل وعلى الأرصفة وحتى النوم في السيارات ليلًا حتى الصباح.

إن إرسال مواد البناء إلى نظام الأسد دليل دامغ على استمرار نظام الملالي في التدخل في شؤون دول المنطقة ونصب المذابح لأبناء الشعب السوري واليمني واللبناني والعراقي وأبناء الدول الأخرى وقتلهم، نظرًا لأن تصدير الدعوة للحرب والإرهاب إلى خارج البلاد جزء رئيسي من استراتيجية هذا النظام الفاشي بحثًا عن البقاء.

وأفادت وسائل إعلام نظام الملالي منذ يومين أن العمال المضطهدين من أجل أن يتسنى لهم الحصول على لقمة العيش يتسترون على إصابتهم بفيروس كورونا خوفًا من تسريحهم من العمل وبالتالي المعاناة من البطالة. وفي مثل هذا الوضع الحرج لأبناء الوطن يرسل نظام الملالي مواد البناء للنظام السوري بغية الحفاظ على الأسد وقتل الشعب السوري.