728 x 90

رسالة مشتركة من 8 فائزين بجائزة نوبل للأمين العام للأمم المتحدة لتنديد إعدام نويد أفكاري

جائزة نوبل – مظاهرة أنصار المقاومة  تنديدا بحكم إعدام نويد افكاري
جائزة نوبل – مظاهرة أنصار المقاومة تنديدا بحكم إعدام نويد افكاري

في رسالة مشتركة إلى أنطونيو غوتيرس في 12 سبتمبر، أدان ثمانية من الفائزين بجائزة نوبل إعدام نويد أفكاري، البطل القومي للانتفاضة ضد نظام الملالي، وكتبوا: لقد صدمنا لسماع الإعدام المروع للسيد نويد أفكاري، بطل المصارعة الشهير في إيران.


o البروفيسور باري باريش، الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2017 من الولايات المتحدة
o البروفيسور روجر د. كورنبرغ الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2006 من الولايات المتحدة
o البروفيسور جون ماثر، الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2006 من الولايات المتحدة
o البروفيسور ريتشارد روبرتس، الحائز على جائزة نوبل في الطب عام 1993 من الولايات المتحدة
o البروفيسور إلياس كوري، الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1990 من الولايات المتحدة
o البروفيسور جون بولاني، الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1986 من كندا
o البروفيسور جيروم فريدمان، الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء لعام 1986 من الولايات المتحدة
o البروفيسور دودلي هيرشباخ، الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1986 من الولايات المتحدة


إلى الأمين العام للأمم المتحدة:
لقد صدمنا لسماع الإعدام المروع للسيد نويد أفكاري، بطل المصارعة الشهير في إيران.
إننا نشعر بقلق عميق إزاء استمرار عمليات إعدام وتعذيب السجناء في إيران بلا هوادة. سنوات من الإفلات من العقاب قادت هذه الديكتاتورية الدينية إلى ارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة. من الطبيعي أن يكون للصمت والتقاعس تأثير معاكس.


ندعوكم ومجلس الأمن ومفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى اتخاذ إجراءات سريعة وعملية ضد النظام الإيراني لإعدامه نويد أفكاري وعشرات الآلاف من المعتقلين السياسيين.
زوروا السجون الإيرانية والالتقاء بالسجناء وخاصة السجناء السياسيين واتخاذ الإجراءات لإنقاذهم.

ذات صلة: