728 x 90

بعد اعتداء قوات الامن على عائلته عند مدخل شيراز

رجوي تدعو الى تحدي نظام الملالي واحياء ذكرى افكاري

احياء ذكرى استشهاد البطل القومي نويد افكاري
احياء ذكرى استشهاد البطل القومي نويد افكاري

دانت رئيسة الجمهورية الايرانية المنتخبة من المقاومة مريم رجوي منع نظام الملالي مراسيم احياء ذكرى استشهاد البطل القومي نويد افكاري.

ودعت في بيان اصدره المجلس الوطني للمقاومة الايرانية شباب الانتفاضة في شيراز وكازرون ومدن أخرى من محافظة فارس وجميع أنحاء إيران إلى المشاركة في إحياء ذكرى استشهاده التي تصادف اليوم الاثنين.

وطالبت الأمين العام والمفوضية السامية ومجلس حقوق الإنسان والمقررين الخاصين للأمم المتحدة بادانة الإجراءات القمعية التي يرتكبها نظام الملالي ضد أقارب افكاري والشهداء والسجناء السياسيين الآخرين.

وجددت رجوي دعوتها الى ارسال وفد من الأمم المتحدة لزيارة المعتقلين واللقاء بهم و بعائلاتهم.

جاءت تصريحات الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة بعد طلب قوات الامن الايرانية عدم إقامة تجمعات أو مراسيم في ذكرى استشهاد افكاري.

وكانت قوات الامن الايرانية قد اوقفت عائلة نويد في وقت سابق عند مدخل مدينة شيراز خلال توجهها إلى قبره استعدادًا لإقامة الذكرى الأولى لاستشهاده.

وقامت بضرب شقيقته بوحشية واعتقلت شقيقه بعد الاعتداء عليه بالضرب كما منعت الوصول إلى حسابه على تويتر.

و كتب شقيق نويد تغريدة جاء فيها انه "مع اقترابنا من ذكرى مقتل شقيقي نويد أفكاري، تريد أجهزة الأمن إيقافنا بالتهديدات والضغط على الأسرة والمعارف، نحن نقف في ظل أبشع أشكال القمع التي تقومون بها، لكننا ما زلنا واقفين".

ويذكر ان قوات الامن اعتقلت أفكاري لمشاركته في احتجاجات أغسطس 2018 وقامت بشنقه بحكم من السلطة القضائية التي تراسها ابراهيم رئيسي صاحب الدور المعروف في مجزرة السجناء السياسيين عام 1988.

ومن المقرر أن تقام مراسم إحياء ذكرى نويد افكاري اليوم الاثنين 13 سبتمبر قرب قبره في قرية سنكر.

ذات صلة: