728 x 90

دعوة إلى اتخاذ إجراءات فورية لإلغاء أحكام العصور الوسطى من قبل نظام الملالي

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

يجب قطع اليد الشريرة لولاية الفقيه وخامنئي ومقره وقوات الحرس والقضاء ومجلس الشورى وحكومته عن أرواح الشعب الإيراني وممتلكاته وشرفه، ويجب إعادة الحكم المغتصب إلى الشعب الإيراني.


في حكم لاإنساني بتهمة السرقة، حكم القضاء التابع لنظام الملالي في اروميه على أربعة سجناء بقطع أصابع اليد. ويصدر هذا العقاب المقزز في حين أن خامنئي وروحاني ورئيسي والملالي الحكوميين الآخرين وأبناء الذوات الفاسدين والمجرمين وكذلك قادة الحرس هم أكبر اللصوص في تاريخ إيران الذين سرقوا مئات المليارات من الدولارات من ممتلكات الناس على حساب الجوع والفقر والبطالة لدى الإيرانيين والتضخم الهائل وتدمير اقتصاد البلاد.

اليد الوحيدة التي يجب قطعها هي يد نظام ولاية الفقيه سيئ السمعة وخامنئي ومقره وقوات الحرس والقضاء ومجلس الشورى وحكومته عن أرواح الشعب وممتلكاته وشرفه وعودة الحكم المغتصب إلى الشعب الإيراني.

إن المقاومة الإيرانية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ومفوضة حقوق الإنسان ومقرري الأمم المتحدة المعنيين إلى اتخاذ إجراءات فورية لإلغاء هذه الأحكام الإجرامية وإنقاذ السجناء الأربعة.

إن نظام الملالي المعادي للإنسان وأحكامه في العصور الوسطى أشبه بقطع يد عار الإنسانية المعاصرة. هذا النظام لا يمثل الشعب الإيراني ويجب إبعاده من الأمم المتحدة. يعتبر هذا النظام الصمت والتقاعس بمثابة ضوء أخضر لمواصلة الجريمة وتصعيدها.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
(25 سبتمبر(ايلول) 2020