728 x 90

دعم رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي لحظر مبيعات الأسلحة إلى إيران

  • 5/5/2020
اليوت إنجل
اليوت إنجل

في 4 مايو، أعلن إليوت إنجل، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، عن دعمه لرسالة من أعضاء الحزبين في الكونغرس الأمريكي لتمديد الحظر على مبيعات الأسلحة للنظام الإيراني.
وكتب حساب لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي على تويتر أن الرسالة، المدعومة بدعم واسع من كلا الحزبين في مجلس النواب، أظهرت الحاجة إلى حملة دبلوماسية دقيقة لمنع انتهاء فترة حظر بيع الأسلحة التقليدية للنظام الإيراني.

يشار إلى أن الموعد النهائي لحظر الأسلحة المفروض على النظام الإيراني سينتهي في أكتوبر من هذا العام، لذلك كتب يوم الاثنين 387 من أعضاء الكونغرس رسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو يطلبون منه ممارسة دبلوماسية قوية لمنع انتهاء حظر بيع الأسلحة التقليدية للنظام الإيراني، وكذلك منع انتهاء حظر السفر الذي تفرضه الأمم المتحدة على الرعايا الإيرانيين الضالعين في أنشطة تهدف إلى توسيع أسلحة الدمار الشامل.


وكان من بين الموقعين النائب الديمقراطي عن ولاية نيويورك إليوت إنجل، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، والنائب الجمهوري عن ولاية تكساس مايكل ماكول، والنائب الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا كيفين مكارثي رئيس الأقلية الجمهورية في مجلس النواب، والنائب الديمقراطي عن ولاية ماريلاند ستانني هوير زعيم أغلبية الديمقراطيين في مجلس النواب.

وفي الخميس الماضي قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران برايان هوك في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدثة باسم الخارجية بواشنطن: «لا نستطيع أن نسمح انتهاء حظر الأسلحة. كان من الخطأ منذ البداية وضع هذا في خطة العمل الشامل المشتركة .. من السهل أن نمدّد حظر الأسلحة وأن الولايات المتحدة ”متفائلة“ بأن مجلس الأمن سيمدد حظر الأسلحة.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي في مؤتمر صحفي الأربعاء 29 أبريل إن حظر الأسلحة المفروض علي النظام الإيراني سينتهي في أكتوبر، لكننا لا نسمح لأنظمة الأسلحة التقليدية بالوصول إلى النظام.

وأضاف مايك بومبيو: «نحن نعمل مع مجلس الأمن لتمديد العقوبات على إيران . وحتى إذا لم نتمكن من إقناع أي شخص باتخاذ إجراء فإن الولايات المتحدة تدرس جميع الخطوات الممكنة للقيام بذلك.

قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 واضح، ولا أحد يشك في أن النظام الإيراني انتهكه. وأعتقد أن العالم يعرف أن هذا سيكون خطأ. نحن ندعو حلفائنا الأوروبيين الثلاثة (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا) أن يفعلوا ما في وسعهم».

وتابع مايك بومبيو: «هل يعتقد أحد أن النظام الذي يمرر الإرهاب عن طريق حزب الله والميليشيات العراقية أو يقوم بإرسال الصواريخ إلى الفضاء يجب أن يسمح له بحيازة أسلحة تقليدية في الأشهر القليلة القادمة؟.