728 x 90

حسن روحاني يعترف بالتدخل في العراق وسورية وإرسال قوات إلى العراق

  • 10/10/2019
حسن روحانی
حسن روحانی

اعترف روحاني بالتدخل وإرسال قوات النظام إلى العراق تحت غطاء يوم الأربعين وقال: جميع المؤسسات والقوات المسلحة وقوى الأمن والبسيج يشاركون فيه.
وأضاف روحاني: «نحمد الله أن جميع الأجهزة والمؤسسات يشاركون معًا لمساعدة بعضهم البعض، من البلديات و وزارة الصحة، ووزارة الطرق و القوات المسلحة، وقوى الأمن والبسيج ووزارة الخارجية والهلال الأحمر ووزارة الاتصالات و إلى جميع المؤسسات. كل المؤسسات العامة والأجهزة غير الحكومية كلهم يشاركون وليس هناك من لا ينعم بهذه المفخرة.


ورغم تهديد إقصاء مرشحي زمرته في الانتخابات من قبل الزمرة الغالبة، تخاذل روحاني أمام خامنئي.
رداً على التطورات السورية، دعا روحاني إلى وجود جيش الأسد الإجرامي في المناطق الشمالية من البلاد، قائلاً: «الحل الأمني ​​يتحقق على الحدود السورية الشمالية وعلى الحدود الجنوبية التركية بوجود الجيش السوري، لكن الاتفاقات التي تم التوصل إليها وراء الكواليس لن تفيد المنطقة. ندعو الحكومة التركية إلى إيلاء المزيد من الاهتمام لمثل هذه الأمور».

كرّر رئيس النظام الإيراني موقف الملالي من القتل في إدلب وقال: «مشكلتنا الأولى هي إدلب حيث يتجمع كل الإرهابيين»
قال روحاني: في رأيي، المشكلة الرئيسية ليست في شمال سوريا الآن في منطقة الفرات الشرقية، مشكلتنا الأولى هي إدلب، حيث يجتمع كل الإرهابيين، ونأمل أن تساعد بلدان المنطقة الحكومة التركية على أن تكون أكثر حذراً لكي لا نواجه مشاكل جديدة.
تأتي تصريحات حسن روحاني في وقت أخذت الاحتجاجات في بغداد وأكثر من 10 محافظات على مدار الأسبوع الماضي، أبعادًا واسعة وغير مسبوقة حيث ردد الناس شعارات تدعو إلى طرد النظام الإيراني من العراق. انتفاضة واجهت مجموعات مرتزقة أخرى من النظام الإيراني، مثل عصائب وسرايا خراساني وحزب الله و كتائب، قد خلفت حتى الآن أكثر من 180 قتيلاً و 7000 جريح.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات