728 x 90

حزب التضامن الأفغاني: يجب محاكمة خامنئي لقتله آلاف الإيرانيين والأفغان

حزب التضامن الأفغاني (همبستكي افغانستان) : يجب محاكمة خامنئي لقتله آلاف الإيرانيين والأفغان
حزب التضامن الأفغاني (همبستكي افغانستان) : يجب محاكمة خامنئي لقتله آلاف الإيرانيين والأفغان

قالت سيلي غفار المتحدثة باسم حزب التضامن الأفغاني (همبستگي افغانستان) ردًا على استدعاء سفير بلدها في طهران من قبل وزارة الخارجية للنظام الإيراني أنه يجب محاكمة خامنئي لقتله آلاف من أبناء الشعب الايراني البررة.

#Hambastagi

Posted by ‎Selay Ghaffar سیلی غفار‎ on Saturday, 13 June 2020

وكتبت سيلي غفار على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك: خامنئي وغيره من الجلادين الحاكمين في إيران يجب تقديمهم ومحاكمتهم ومعاقبتهم ليس بسبب اضطهاد العمال الأفغان فحسب بل بسب احتجاز آلاف من أبناء الشعب الإيراني وتعذيبهم وقتلهم.

يذكر أن مريم سما عضوة البرلمان الأفغاني ردت في تغريدة لها يوم السبت 13 يونيو على استدعاء السفير الأفغاني لدى طهران من قبل خارجية نظام الملالي وكتبت: أغرقوا وأحرقوا مواطنينا.

والآن استدعت وزارة خارجية النظام الإيراني بكل وقاحة سفيرنا بسبب احتجاج شعبنا على هذه الجريمة والقتل. عار على وزارة خارجيتنا إذا لم ترد على ذلك. نحن لا ننسى هذه الجرائم ويجب أن ترد الخارجية.

وأصدرت الخارجية الأفغانية بيانا أعلنت فيه أن المواطنين الأفغان خرجوا في مسيرات احتجاجية في عدة مدن للاعتراض على الأحداث المرة الأخيرة في ”دهانه ذوالفقار“ الحدودية ومدينة يزد الايرانية. واستدعت وزارة الخارجية للنظام الإيراني سفير أفغانستان لدى طهران ردا على هذه التجمعات والاحتجاجات السلمية وسلمته مذكرة احتجاج.

وجاء في بيان أفغانستان أن كل مواطن أفغاني له الحق في إقامة تجمعات سلمية حسب القوانين وحقوق المواطنة.

يذكر أن مواطنين أفغان خرجوا في الأيام الأخيرة في تظاهرات احتجاجية في مدن كابول وهرات ومزار شريف وجلال آباد وفراه ولشكركاه في هلمند ضد التعامل الإيراني مع اللاجئين الأفغان وأضرموا في بعض المدن النار في صور لخميني وخامنئي وحسن روحاني وكذلك علم النظام الإيراني.

و في مدينة فراه تظاهر مواطنو أفغانستان في ضد الجرائم غير الإنسانية لنظام الملالي بحق المهاجرين الأفغان و لإظهار احتجاجهم أضرموا النار في صور لخامنئي.

وكانت النساء الأفغانيات في أمام صفوف المتظاهرين وطالب المتظاهرون بمحاكمة ومعاقبة منفذي قتل المهاجرين الأفغان.

وكانوا يحملون بعض اللافتات كتب عليها: «إشعال النار في المهاجرين الكادحين وإغراقهم على أيدي نظام خامنئي السفاح هو جريمة لا نتنازل عنها» و«نحن عطشانون أعطونا ماء» و«نظام الملالي الوحشي هو شقيق طالبان وداعش» و«لم ولن نتنازل عن دماء الكادحين الأفغان تجاه نظام خامنئي المتعطش للدماء.

وهتف المتظاهرون: ليسقط نظام الملالي .. لا نتنازل عن دماء مواطنينا الذين قتلهم النظام الإيراني الوحشي .

ذات صلة: