728 x 90

تقرير عن القمع وانتهاك حقوق الإنسان في إيران

  • 6/22/2020
تقرير عن القمع وانتهاك حقوق الإنسان في إيران..
تقرير عن القمع وانتهاك حقوق الإنسان في إيران..

تقرير عن القمع وانتهاك حقوق الإنسان في إيران - 34 عملية إعدام في شهر أبريل 2020

إن القمع الداخلي وتصدير الإرهاب والحرب في الخارج هما الركيزتان الأساسيتان لنظام الملالي للحفاظ على نظام الحكم.

ويفيد تقرير أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من داخل إيران أن هذا النظام الفاشي أعدم في شهر أبريل 2020 ما لايقل عن 34 شخصًا، من بينهم اثنان من السجناء السياسيين. كما اعتقل هذا النظام اللاإنساني ما لا يقل عن 6604 أشخاص في نفس الشهر بتهم مختلفة.

وأكدت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية أن نظام الملالي لم يجلب لشعب إيران سوى القمع والإعدام والآن بغية التنكيل بأبنائه وخلق جو من الرعب والخوف والسيطرة على الأوضاع، لجأ إلى إعدام السجناء بدلاً من إطلاق سراحهم في معمعة كورونا.

ودعت السيدة رجوي مرة أخرى المجتمع الدولي، ولا سيما الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية ومجلس حقوق الإنسان ومقرري الأمم المتحدة المعنيين ومنظمات حقوق الإنسان الأخرى إلى التدخل الفوري لوقف الإعدامات وإطلاق سراح السجناء ولمنع وقوع كارثة إنسانية كبرى في سجون نظام الملالي.