728 x 90

تفاصيل عن العلاقة بين البنك المركزي الإيراني والإرهابيين في العراق وقوة القدس الإرهابية

  • 5/16/2018
ولي الله سيف
ولي الله سيف

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية، ولي الله سيف، رئيس البنك المركزي الإيراني، على لائحة الإرهاب ضمن قائمة عقوبات.. بالاضافة إلى  أحد البنوك الرئيسية في العراق وهو بنك البلاد الإسلامي، الذي يرأسه آراس حبيب محمد كريم. وكشفت بعض وسائل الإعلام الإيرانية عن العلاقة بين ولي الله سيف رئيس البنك المركزي الإيراني، ومصرف البلاد الإسلامي العراقي حسب التالي:

وكان ولي الله سيف ناشطا في تمويل قوات الحرس الإيراني لاسيما قوة القدس الإرهابية بقيادة قاسم سليماني في العراق وتمويل عملاء النظام وكذلك دعمهم لكسب مناصب حكومية.

من هو آراس حبيب محمد كريم وبنك البلاد الإسلامي العراقي؟

أنشأ آراس حبيب محمد كريم، بنك البلاد الإسلامي العراقي في عام 2006 لممارسة الأعمال المصرفيّة وفق الشريعة الإسلاميّة للملالي وهو كان قريبا من أحمد الجلبي أحد عملاء النظام الإيراني في العراق.

ووفّر البنك، أموالا إيرانية للميليشيات المسلحة خاصة في الانتخابات التي جعلت نوري المالكي رئيسا للوزراء للمرة الثانية. مدير هذا البنك هو شخص يدعى آراس حبيب محمد كريم، وهو قريب من نوري المالكي. المستثمر الرئيسي لبنك البلاد هو شخص اسمه عصام الأسدي ، رجل أعمال عراقي معروف باسم أثرى أثرياء العراق. وهو أحد المقربين والداعم الرئيسي لـ «نوري المالكي» وكان مصدر تمويل مقر الحملة الانتخابية  لنوري المالكي في الانتخابات العراقية.

هذا الشخص لديه حماية حكومية، مع أكثر من 24 ضابطا وجنديا من وزارة الداخلية مع عدد من سيارات مضادة للرصاص ومصفحات حماية. في احدى الحالات، أصدر وزير الداخلية سالم الغبان أوامره بعدم مواصلة قوات الحماية عملها، لأن عصام الأسدي ليس له أي منصب حكومي، لكن نوري المالكي يتدخل رغم أنه لم يكن رئيسًا للوزراء، وبذلك يتم تجاهل تعليمات وزير الداخلية.
هؤلاء الناس لديهم علاقات وثيقة مع قاسم سليماني.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات