728 x 90

تظاهرات عمال صناعة الصلب الضخمة في شوارع الأهواز في إضرابهم لليوم السادس والعشرين على التوالي

  • 12/5/2018

اليوم الأربعاء 5 ديسمبر 2018  واصل عمال المجموعة الوطنية لصناعة الصلب تظاهراتهم ومسيرتهم في شوارع مدينة الأهواز  برفع شعار «هيهات منا الذلة».

وبدأ العمال مسيرتهم نحو الشوارع الرئيسية بمدينة الأهواز في صفوف منتظمة وبيدهم لافتات كتب عليها شعار « العمال يقظون ويكرهون الاستغلال»

كما يوم أمس بدأ العمال إضرابهم لليوم الخامس والعشرين وتظاهراتهم من أمام مبنى المحافظة.

وتحرك المتظاهرون في صفوفهم المكثفة نحو سوق المدينة بعد اجتيازهم من الجسرالواقع في شارعي «طالقاني» و«نادري» ودعوا المواطنين الغيارى للانضمام إلى صفوفهم.

وعند وصول العمال في طريقهم للمسيرة إلى مسجد باسم الملا المجرم «موسوي جزايري» إمام الجمعة وممثل خامنئي في الأهواز أبدوا مشاعر غضبهم واحتجاجهم على الأعداء الرئيسيين والوكلاء السارقين والنهابين للنظام الإيراني.

 

ووجهت السيدة مريم رجوي، تحياتها لعمال الصلب في الأهواز الذين يواصلون الإضراب والاحتجاج على الرغم من الأعمال القمعية لنظام الملالي، ودعت عموم المواطنين المنتفضين لاسيما الشباب الأبطال في خوزستان، إلى دعم إضراب العمال الضائقين ذرعًا باضطهاد وقهر النظام الحاكم، والتضامن معهم، وطالبت الاتحادات والنقابات العمالية والمدافعين عن حقوق العمال بإدانة سياسات نظام الملالي المناهضة للعمال ودعم إضرابات واحتجاجات العمال في إيران.

ان المقاومة الإيرانية إذ تحيّي العمال المضربين وتدعو عموم المواطنين لاسيما الشباب الأبطال والعمال الشرفاء في خوزستان إلى التضامن مع المضربين وتطالب عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال بإدانة قوية للسياسات القمعية والمضادة للعمال التي ينتهجها النظام الإيراني وأن تتحرك للضغط على النظام للإفراج الفوري للمعتقلين بدون قيد أو شرط.

أسس أول مصنع «درفلة الصلب» بمدينة الأهواز في إيران عام 1963بهدف انتاج جميع انواع حديد بسيط وحديد التسليح وزاوية. وبدأت خطوط إنتاج المصنع عمله في العام 1963 بسعة قدرها 65 ألف طن سنويا واضيف تدريجيا سائر ورش العمل والمجمعات الأخرى. وعقب الثورة المناهضة للشاه في إيران، سمي هذا المجمع باسم المجموعة الوطنية لصناعة الفولاذ في إيران.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات