728 x 90

تصاعد الاحتجاجات في إيران بالتوازي مع تفشي كورونا – الأحد 26 يوليو

احتجاجات إيران
احتجاجات إيران

أفاد تقرير لشبكة مجاهدي خلق الإيرانية داخل البلاد توسعا جديدا للاحتجاجات التي تقوم بها مختلف الشرائح للشعب الإيراني ضد الاضطهاد والتنكيل الذي يمارسه نظام الملالي رغم تفشي واسع لكورونا والإجراءات القمعية للنظام.

يوم السبت إضافة إلى إضراب عمال قصب السكر في هفت تبه واحتجاجهم لليوم الـ42، قام تجار السوق في جزيرة قشم في الجنوب ومنتسبو الصحة في طهران وموظفو مستشفى بمدينة شيراز بالاحتجاج والاعتراض.

تجمع احتجاجي للقوى العاملة في الصحة بعقود مقاولة أمام مجلس شورى النظام

قامت مجموعة من القوى العاملة في الصحة والعلاج بعقود مقاولة بالتحشد أمام مجلس شورى النظام.

المحتشدون وهم من القوى العاملة في التمريض وغرفة العمل والتخدير والمختبر والطب النفسي والطب والتغذية و.. يطالبون بحذف الشركات الوسيطة للمقاولة وتحويل وضعهم الوظيفي إلى عقود رسمية.

ويؤكد المحتجون أن هذا الحذف هو أهم مطالبهم ولأنهم يعملون لشركات المقاولة بالحد الأدنى من الرواتب المصادق عليها من قبل المجلس الأعلى للعمل وأقل من المراكز الصحية والعلاجية وهم محرومون من جميع المزايا الوظيفية للمنتسبين الرسميين وفق ما قالته وكالة أنباء إيلنا يوم الأحد 26 يوليو.

استمرار إضراب عمال هفت تبه لقصب السكر لليوم الـ42 على التوالي

ودّع عمال هفت تبه لقصب السكر اليوم الأحد 26 يوليو اليوم 42 من إضرابهم. ومثل الأيام الماضية واصلوا العمال تجمعهم الاحتجاجي أمام مكتب قائممقامية شوش.وقاموا بمسيرة احتجاجية في شوارع المدينة.

وأكد العمال في تجمعهم هذا ضرورة الاتحاد ومواصلة الإضراب حتى تحقيق جميع مطالباتهم.

يذكر أن العمال المحرومين في شركة هفت تبه لقصب السكر لم يتلقوا رواتبهم منذ أربعة أشهر، فلذا أجبروا على القيام بالمظاهرة في حرارة أكثر من 50 درجة مئوية في شوارع مدينة شوش في ظروف تفشي كورونا، وبقبول مجازفات عديدة لإحقاق حقوقهم.

تجمع احتجاجي لمنتسبي مستشفى بهشتي بمدينة شيراز بشعار «ليستقل المدير غير اللائق»

يوم السبت 25 يوليوتجمع منتسبو مستشفى بهشتي في شيراز والتابع للضمان الاجتماعي أمام المستشفى للاحتجاج على عدم زيادة رواتبهم بنسبة 50 بالمائة أسوة بمنتسبي وزارة الصحة والأجهزة الأخرى. وهتف المجتمعون «ليستقل المدير غير اللائق».

تجمع احتجاجي لمنتسبي مستشفى بهشتي بمدينة شيراز

تجمع ومسيرة احتجاجية لمئات من تجار السوق في جزيرة قشم

تجمهر كسبة سوق قشم يوم الأحد 26 يوليو وانطلقوا في مسيرة نحو مركز المدينة للاحتجاج على غلق جمرك قشم وعدم تصريح الإفراج عن سلعهم من الجمرك. وقال أحد الكسبة: «في مارس اشتريت سلعا من الهند، ووصلت بضائعي إلى دبي ولكن الجمرك في دبي اغلق بسبب كورونا. انفتح الجمرك بعد اسبوع ولكن اغلق جمرك ايران. ان وضع تجار السوق في قشم متدهور جدا. كورونا أثر على السوق ووسط هذه الحالة هؤلاء ضبطوا سلع الناس في الجمرك ولا يصدرون تصريح الإفراج عنها»