728 x 90

تشديد الإجراءات القمعية بذريعة الأمن الأخلاقي

  • 4/28/2019
الحرسي حسین اشتري قائد قوى الأمن الداخلي
الحرسي حسین اشتري قائد قوى الأمن الداخلي

كثف نظام الملالي الإجراءات القمعية ضد النساء الإيرانيات بذريعة سوء التحجب والأمن الأخلاقي.

وزعم الحرسي حسين أشتري قائد قوى الأمن الداخلي يوم السبت 27 أبريل بوقاحة أن الخطة القمعية بذريعة الأمن الأخلاقي تنفذ «بطلب من المواطنين».

وكان الحرسي حسين ساجدي نيا قائد قوى الأمن في طهران قد أفاد الاسبوع الماضي تدشين انطلاق «دوريات غير مرئية لشرطة الأمن الأخلاقي» باستخدام أكثر من 7000 عنصر أمني، وذلك لغرض خلق أجواء الرعب والخوف في المجتمع.