728 x 90

تحويل الأموال من فيلق القدس التابع لقوات الحرس إلى حزب الله اللبناني

  • 4/16/2020
مجيد حريري
مجيد حريري

عضو لجنة الأبحاث الدفاعية والاستراتيجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية



1. بناء على تقارير حصلت عليها مصادر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من داخل قوات الحرس، تواصل قوة القدس تحويل الأموال إلى حزب الله في لبنان ، حيث يتم إرسال جزء من الأموال على شكل حزم وحقائب خاصة يحملها ضباط حماية المخابرات في قوة القدس في رحلات جوية من طهران إلى لبنان.

2. تتواصل رحلات الركاب والبضائع بين طهران وبيروت. إن مطار بيروت الذي يسيطر عليه حزب الله هو الجسر الأساسي لنقل القوات المقاتلة والبضائع إلى دمشق.

3. سيد مرتضى بختياري، رئيس (لجنة‌ خميني للإغاثة) في طهران، وهو مسؤول عن إرسال أجزاء من القطع النقدي إلى حزب الله في لبنان.

سيد مرتضى بختياري

4. يقوم العديد من التجار الإيرانيين المقيمين في بيروت بتحويل أموال قوات الحرس لحزب الله في لبنان من خلال مكاتب الصرافة .

5. تدفع أجزاء من النقود المحولة نفقات قوات حزب الله في لبنان وأجزاء أخرى تدفع لحزب الله المنتشر في سوريا وعائلاتهم.

حزب الله لبنان

6. بالنظر إلى الوضع الاقتصادي المتردي للنظام بعد تفشي فيروس كورونا ، تم تخفيض الأموال التي أرسلها لجنة خميني للإغاثة من طهران إلى بيروت إلى النصف في الشهرين الماضيين. وقد أثار هذا قلق مسؤولي حزب الله لأنهم يخشون الخصم وحدوث الانشقاقات داخل قوات حزب الله في سوريا. الصعوبة الأخرى التي يواجهها حزب الله هي أن البنوك في لبنان غير نشطة، مما يجعل من التحويلات المالية تحويلات محدودة.

قيام مجنديي حزب الله بنقل الفيروس الكورونا إلى لبنان من إيران :

1. خلال الأسبوع الأول من شهر آذار / مارس، عاد إلى بيروت حوالي 30 من قوات حزب الله، حيث كانوا يتلقون تدريبات في قواعد تدريب قوات القدس حول طهران. وأظهر الاختبار الأولي لهؤلاء الأفراد أن 10 أصيبوا بالفيروس وأدخلوا المستشفى في بيروت.

2. في 20 مارس 2020، عاد حوالي 40 من قوات حزب الله الذين تلقوا تدريبات في قواعد تدريب قوات الحرس في إيران إلى بيروت. وقد ثبت أن معظمهم أثبتت إصابتهم بالفيروس الكورونا وأُدخلوا المستشفى

3. وفي الشهر نفسه، أصيب عدد من الطلاب الدينيين اللبنانيين الذين يدرسون في الحوزة العلمية في مدينة قم بفيروس كورونا وتوفى العديد منهم. وتم نقل البعض الآخر إلى المستشفى في قم.

4. عادت مجموعة من أفراد حزب الله الذين أصيبوا بفيروس كورونا في طهران إلى بيروت بعد رأس السنة الإيرانية الجديدة (نوروز - 20 مارس). وهم يخضعون الآن للعلاج. بعضهم في حالة خطيرة ودخلوا مستشفى بقية الله في طهران، والمخصص لقوات الحرس وكبار الشخصيات في النظام.

5. في مناورة نفذتها الحكومة بأمر من قوات الحرس، تم تصوير بعض قوات حزب الله تقوم بتطهير مناطق مختلفة في مدينة طهران وقم، وقد ظهرت هذه الدعايات على وسائل التواصل الاجتماعي. هم في الغالب طلاب دينيون وأعضاء في الجماعات المرتبطة بحزب الله ومقيمون في إيران.

6. بسبب انتشار الفيروس بين عناصر حزب الله، ألغى الأمين العام لجماعة حزب الله حسن نصر الله جميع اجتماعاته وجها لوجه وعقدها عن بعد.