728 x 90

تحذير فرنسا للنظام الإيراني من تصعيد التوتر

  • 7/24/2019
وزارة الخارجية الفرنسية
وزارة الخارجية الفرنسية

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن النظام الحاكم في طهران عليه العودة للالتزام بالاتفاق النووي واتخاذ الخطوات لضمان عدم تصعيد التوتر في المنطقة.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان لها: التقى عباس عراقجي نائب وزير الخارجية للنظام الإيراني بالرئيس إيمانويل ماكرون في باريس. و يهدف اللقاء إلى تذكير مبعوث النظام الايراني بأننا نتوقع من النظام الايراني العودة سريعا للالتزام بتعهداته بموجب الاتفاق النووي واتخاذ الخطوات الضرورية لضمان عدم تصعيد التوتر في المنطقة.

وكانت فلورانس بارلي وزيرة الدفاع الفرنسية قد نددت يوم أمس في اتصال هاتفي مع نظيرتها البريطانية بني موردانت، احتجاز الناقلة البريطانية من قبل قوات حرس الملالي. وأعلنت تضامنها الكامل مع بريطانيا وقالت: حرية الملاحة في المنطقة مهمة لأمن أوروبا. نحن نريد أن نتعاون معا لضمان ذلك.

إقرأ أيضا:

فشل النظام الإيراني في ابتزاز أوروبا

6/30/2019

في أعقاب المحاولات الفاشلة التي قام بها نظام الملالي لابتزاز أوروبا، كتبت صحيفة وول ستريت جورنال: «النظام الإيراني يهدد بالانسحاب من معاهدة حظر الانتشار النووي، مثل كوريا الشمالية، لكن بعض الدبلوماسيين الغربيين يعتبرونه محاولة تبجحية.
كتبت صحيفة وول ستريت جورنال أنه لأول مرة، استخدم النظام الإيراني صراحة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية كوسيلة ضغط في المحادثات مع السلطات الأوروبية للحفاظ على التزاماته في اتفاق منفصل في عام 2015 ، مما يعني أن النظام مستعد للتراجع عن مزاعمه بخطة سلمية لبرنامجه النووي. كما يمكن أن ينهي هذا الموقف، المراقبة الدولية للبرنامج النووي للنظام الإيراني وسيؤدي بالتأكيد إلى رد فعل دولي حاد. ... .

هل ينجح النظام الإيراني في ابتزاز الأوروبيين؟

6/29/2019

قال إدوارد جوزف المحقق في جامعة جون هوبكنز إن "إيران ليست في موقع لفرض شروط، وهذه محاولة من جانبها للضغط على الأوروبيين من خلال تحميلهم مسؤولية ابتعاد إيران عن الاتفاق النووي وهذا لن ينجح مع الأوربيين".والجدير انه صدر بيان بعد محادثات في فيينا بين النظام الإيراني والدول التي لا تزال ملتزمة بالاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة وهي روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا جاء فيه ان آلية تجارة خاصة مع إيران أي إينستكس جاهزة ومفعلة. ... .