728 x 90

تجمع احتجاجي لمزارعين في أصفهان

  • 7/29/2019

تحول احتجاج لمزارعين في أصفهان يوم السبت 27 يوليو على الاستيلاء غير القانوني لعناصر النظام على نهر زاينده رود، إلى تجمع احتجاجي ضد الحكومة.

يوم السبت 27 يوليو أجبر المزارعون في أصفهان في تجمع احتجاجي، وكلاء النظام على التراجع ودمروا بالشفل والأيدي الجدران والحواجز المحيطة بمحطة كهرباء اسلام آباد في أصفهان في طريق زاينده رود.

وتجمع المزارعون البالغ عددهم مئات الأشخاص أمام محطة الكهرباء للاحتجاج على بناء الجدار والحاجز من قبل محطة الكهرباء في إسلام آباد في أصفهان والاستيلاء على مسار النهار وكذلك سحب غير قانوني للماء وجلبوا معهم شفلا لتدمير الحائط.

وأجبر المزارعون عناصر الحكومة على تنفيذ الحكم القضائي الصادر في عام 2009 لإخلاء مسار النهر من قبل محطة الكهرباء بعد مضي 10 أعوام. وتحمل هؤلاء المزارعون المحرومون على مدار 10 أعوام معاناة جراء لامبالاة المسؤولين.

ويعود سبب احتجاجات المزارعين في محافظة اصفهان إلى سلسلة من الاحتجاجات التي انطلقت في عام 2013 للاعتراض على طريقة توزيع المصادر المائية في هذه المحافظة وبناء السدود العشوائية من قبل قوات الحرس وقطع حصصهم المائية.

وشهدت محافظة أصفهان العام الماضي احتجاجات المزارعين الواسعة ضد الحكومة للاعتراض على حرف مسار المياه من قبل النظام لإيصال الماء إلى معامل عسكرية وصناعية تتعلق بقوات الحرس حيث أفضت في حالات عديدة إلى مواجهات مع قوى الأمن.