728 x 90

بيان المحكمة العليا في بامبرغ الألمانية: يجوز إعادة الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني المسجل في النسما إلى بلجيكا

  • 10/3/2018
المحكمة العليا في بامبرغ الألمانية
المحكمة العليا في بامبرغ الألمانية

الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2018

إلقاء القبض على أسدالله أسدي الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني

البيان الصحفي للمحكمة: لا يمكن اعتماد أسدالله أسدي على الحصانة الدبلوماسية لأنه الآن خارج النمسا

أصدرت يوم الإثنين 1أكتوبر/تشرين الأول المحكمة العليا في مدينة بامبرغ الألمانية بيانا صحفيا أعلنت خلاله عن موافقتها على المطلب القاضي بتسليم الدبلوماسي الإرهابي لنظام الملالي أسدالله أسدي الذي كان قد ألقي القبض عليه لتورطه في محاوله التفجير الإرهابية في المؤتمر العام للمقاومة في باريس (إلى بلجيكا).

ويعتبر ذلك انتصارا في المعترك الواسع للمقاومة الإيرانية التي قامت منذ الإعلان عن إلقاء القبض على هذا الدبلوماسي الإرهابي للنظام وإحباط المؤامرة الإرهابية لدكتاتورية الملالي ضد مؤتمر باريس وذلك من خلال عقد بضعة مؤتمرات وبيانات صادرة عن لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، بكشف الشبكة الإرهابية للنظام في أروبا والولايات المتحدة، داعية إلى إعادة أسدي وجعل جميع العملاء والإرهابيين التابعين للنظام يمثلون أمام العدالة ويحاسبون.

المحكمة العليا الاتحادي في مدينة بامبرغ (ولاية بايرن الألمانية)

بيان صحفي ـ الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2018

يجوز إعادة دبلوماسي إيراني مسجل في النسما إلى بلجيكا

إن الشعبة الجنائية الأولى في المحكمة الاتحادية العليا في مدينة بامبرغ تعلن من خلال قرار صادر بتأريخ 27سبتمبر/أيلول 2018 عن تسليم دبلوماسي إيراني مسجل في النمسا إلى بلجيكا للملاحقة الجنائية بموجب مذكرة اعتقال أوروبية. وصدر الأمر بمواصلة احتجاز الشخص الملاحق نظرا للتسليم.

وشخصت الشعبة الجنائية أنه لا بد من الموافقة على مطلب النيابة العامة (للولاية) في مدينة بامبرغ، لأنه جميع الظروف للإعادة تم الحصول عليها ولا مانع للتسليم. وعلى وجه التحديد لا يمكن للشخص الملاحق الاعتماد على الحصانة الدبلوماسية في ألمانيا، لأنه كان في سفر لبضعة أيام خارج النمسا وليس في زيارة بين البلد المستضيف والبلد الذي أرسله (أو بالعكس)، وبالتالي لا سبب للحفاظ (أو الحصانة له) على إقامة عبور المبعوثين (دبلوماسيا).

وتم إلقاء القبض على الشخص الملاحق مطلع شهر يوليو/تموز 2018 في منطقة Unterfranken جنوبي ألمانيا (بموجب مذكرة اعتقال أوروبية) من قبل القضاء البلجيكي.

وتتولى النيابة العامة في بامبرغ مسؤولية تواصل عملية التسليم.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات