728 x 90

بومبيو: قطعنا 70 مليار دولار لـ "كبار اللصوص" في إيران

بومبيو
بومبيو

في إشارة إلى انضمام إدارة أوباما- بايدن إلى الاتفاق النووي كان "عملا جنونيا"، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لراديو لاري أوكونور "هذا الاتفاق سيمهد طريق إيران إلى أسلحة نووية دائما وكان من غير المقبول لأمن الولايات المتحدة ".

وقال "لهذا انسحبنا من الاتفاقية قبل نحو ثلاث سنوات " وضعنا حدا من وصول النظام الإيراني إلى التمويل والثروة والقدرة على صنع أسلحة نووية ".

وقال بومبيو "وضع النظام الإيراني ليس جيدا"، مؤكدا أن الولايات المتحدة قادت حملة "ناجحة جدا" ضد نظام الملالي على مدى السنوات الثلاث الماضية. "النظام الديني وكبار اللصوص الذي يقودون إيران الآن فقدوا 70 مليار دولار من التمويل".

وفي إشارة إلى تصفية قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس في ضربة أمريكية بطائرة مسيرة، وصفه وزير الخارجية الأمريكي بأنه "مهندس حملة إرهابية عالمية" وقال: "لا يوجد سبب لعدم مواصلة الجهود الدبلوماسية والاقتصادية والأمنية على مدى السنوات الثلاث الماضية ".

وبحسب وزير الخارجية الأمريكي، فإن هذه الأعمال "أضعفت" الجمهورية الإسلامية.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تتحرك في هذا الاتجاه بمفردها أو تسعى للحصول على دعم أوروبي، قال: "إنهم يقولون إنهم يشاركوننا أهدافنا لكنهم ما زالوا يريدون التمسك بالاتفاق النووي. لا أعرف كيف يمكن حمل الفكرتين في الرأس. نحن نعلم أن خطة العمل المشتركة الشاملة ستساعد على استمرار حملة الاغتيالات للجمهورية الإسلامية. يمدهم بالمال والموارد. نأمل أن ينضم إلينا الأوروبيون".

ه‍ذا وكتب مايك بومبيو في حسابه على تويتر يوم 24 سبتمبر: "يجب ألا تذهب وفاة نوفيد عبثًا: يجب على الدول المحبة للسلام أن تدين إعدامه وانتهاكات إيران الفادحة لحقوق الإنسان ، وتعيد التأكيد على احترام الحرية والكرامة والمساواة بين كل شخص. ستواصل الولايات المتحدة الوقوف إلى جانب الشعب الإيراني".

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية وضعت يوم الخميس 24 سبتمبر قاضيين مجرمين و3 سجون رهيبة ومحكمة للنظام الإيراني في قائمة العقوبات.

وأدرجت الخزانة الأمريكية يوم الخميس قاضيين مجرمين في شيراز ومشهد و3 سجون(عادل آباد في شيراز، ووكيل آباد في مشهد، وسجن اروميه) وكذلك الشعبة الأولى لمحكمة شيراز على قائمة العقوبات.

القاضيان اللذان تم فرض عقوبات عليهما هما السفاح محمود ساداتي قاضي محكمة شيراز والقاضي محمد سلطاني قاضي محكمة مشهد. القاضي ساداتي هو السفاح الذي أصدر حكم الإعدام على نويد أفكاري.

وهذه العقوبات تمت بموجب قانون كاتسا.

مورغان أورتيغاس: أمريكا لا تكافئ العدو

مورغان أورتيغاس

ومن جانب آخر قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتيغاس إن السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط هي مكافأة حلفائها وليس أعداءها، مؤكدة في الوقت نفسه استمرار الحملة الأمريكية لممارسة الضغط الأقصى على إيران.


وقالت في مقابلة مع قناة سي إن بي سي يوم الأربعاء 23 سبتمبر"في هذه الحكومة بدأنا سياسة لمكافأة وتقوية الدول العربية الحليفة لنا في المنطقة. لا يجب ان نكافئ النظام الايراني الذي هو عدونا ".


وأضافت: "حملة الضغط الأقصى على النظام في إيران ستستمر حتى يتوقف النظام عن السعي لامتلاك أسلحة نووية، ولا يدعم الجماعات الإرهابية، ويخلق توترات وتدخلات في دول المنطقة. والامتناع عن تطوير برنامج صاروخي.


وكانت المتحدثة باسم الخارجية قد قالت في وقت سابق ردًا على أكاذيب روحاني في الأمم المتحدة: "روحاني زعم أن النظام يحارب التطرف ، فمن يصدق ذلك؟ لقد أرسل النظام الإيراني بالفعل أكثر من 16 مليار دولار إلى القوات العميلة له منذ عام 2012. كان ينبغي إعادة تلك الأموال إلى شعب إيران لأنها سُرقت منهم ".