728 x 90

براين هوك: حاول النظام الإيراني خلق كارثة ضخمة بتفجير في تجمع لمجاهدي خلق

  • 3/7/2020
براين هوك - مقابلة مع قناة فرانس24
براين هوك - مقابلة مع قناة فرانس24

صرح المبعوث الأمريكي الخاص في شئون ايران براين هوك يوم 5 مارس بخصوص مقاطعة ظريف و الأشخاص الأخرين من داخل النظام الإيراني لمحاولة لتفجير في اجتماع لمنظمة مجاهدي خلق في باريس لقناة فرانس 24: "لقد فرضنا عقوبات على وزير خارجية النظام وآخرين". لأنهم جزء من النظام الذي حاول تنفيذ عمليات القتل الجماعي في أماكن مثل باريس. مثل التفجير في تجمع لمجاهدي خلق.

وأضاف: "لقد مارس النظام الإيراني الإرهاب في خمس قارات ويجب أن نكون جادين لمواجهة مؤامرات هذا النظام.

وقال بريان هوك عن التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن إخفاء النشاطات النووية للنظام الإيراني وعدم الرد على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية "من المؤسف أن النظام الإيراني يلعب مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لعبة الفار و القطة." ظهر تقريران يشيران إلى أن إيران لم تسمح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول إلى المواقع. كما أنهم ليسوا قادرين على محاسبة النظام فيما يخص المعدات النووية غير المعلنة في إيران. هذا مثير للقلق لأن إيران كذبت بشأن عملها السابق بشأن الأنشطة النووية. إيران أيضًا کذبت بشان الطائرة الأكرانية و تكذب ايضا في شأن كورونا. اذن عندما تخفي معداتها النووية عن أعين العالم ، على الجميع أن يكون قلقين.

واردف هوك قائلا :إن إيران كانت تخفي مخبأ للمعلومات يخبرهم بكيفية صنع سلاح نووي. إنهم يخصبون اليورانيوم و هذا التخصيب بدرجة مقلقة ..

وقال المندوب الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية في شؤون إيران في إشارة إلى تعتيم النظام الإيراني بشأن انتشار فيروس كورونا: "كان من المفروض الأيجري النظام انتخابات". لقد عرفوا أن لديهم مشكلة في فيروس كورونا ، لكنهم واصلوا الانتخابات!

وكذبوا على شعبهم. لكن هذا ما فعله النظام على مدى السنوات ال 40 الماضية ، والشعب الإيراني يعرف ذلك.

وحول تفشي فيروس كورونا في إيران، قال براين هوك، المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية للشؤون الإيرانية في يوم الخميس الموافق 27 فبراير 2020: "نحن قلقون على الشعب الإيراني".

وأضاف: "إن النظام الإيراني لديه سجل سيء في الكذب على شعبه ويجب أن نتوقع المزيد من ضحايا فيروس كورونا".

وأشار براين هوك إلى أن النظام الإيراني أكد منذ 10 أيام على وفاة أول شخص مصاب بمرض كورونا في قم، وبحلول يوم الأربعاء أكد على أن 19 شخصًا توفوا جراء الإصابة بهذا المرض. كما أن هذا النظام الفاشي أعلن بحلول يوم الثلاثاء أن عدد المصابين بهذا الفيروس وصل إلى 61 شخصًا، وفجأة أعلن أن هذا الرقم وصل إلى 139 شخصًا.