728 x 90

90 بالمائة من اعضاء مجلس النواب الأمريكي تدعو إلى تمديد حظر الأسلحه على النظام الإيراني

  • 5/1/2020
الكونغرس الأمريكي
الكونغرس الأمريكي

أفادت رويترز أن ما يقرب من 90 في المئة من أعضاء مجلس النواب الأمريكي وقعوا على رسالة إلى وزير الخارجية الأمريكي أعربوا خلالها عن قلقهم من انتهاء فترة حظر الأسلحة على نظام الملالي في أكتوبر المقبل، داعين إلى تمديد الحظر.

وقالت رويترز في الخميس 30 أبريل:

- قالت مصادر في الكونجرس يوم الخميس إن ما يقرب من 90 في المئة من أعضاء مجلس النواب الأمريكي وقعوا على رسالة تحث إدارة الرئيس دونالد ترامب على زيادة تحركها الدبلوماسي في الأمم المتحدة لتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران.

وفي استعراض نادر للتضافر بين الحزبين، وقع ما لا يقل عن 382 من 429 عضوا في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، الرسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو وحثوا فيها الوزير على العمل مع حلفاء الولايات المتحدة وشركائها لتمديد الحظر، الذي ينتهي في أكتوبر تشرين الأول، وكذلك قيود السفر التي تفرضها الأمم المتحدة على الإيرانيين الضالعين في انتشار الأسلحة.

وقالت الرسالة التي اطلعت عليها رويترز وتصدرها النائبان إليوت إنجل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ومايك مكول أكبر عضو جمهوري في اللجنة ”من المنتظر أن ينتهي حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة في أكتوبر، ونحن قلقون من أن يؤدي انتهاء الحظر إلى قيام المزيد من الدول بشراء وبيع أسلحة من وإلى إيران“.

وأضافت ”نحثكم على العمل مع الحلفاء والشركاء الذين يتبنون نفس الفكر، بما في ذلك من خلال قرار جديد لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لتمديد تلك البنود من أجل منع إيران من شراء وبيع الأسلحة، مع العمل في الوقت نفسه أيضا لزيادة المحاسبة على الانتهاكات للحظر القائم“.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران برايان هوك يوم الخميس في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدثة باسم الخارجية بواشنطن: «لا نستطيع أن نسمح انتهاء حظر الأسلحة. كان من الخطأ منذ البداية وضع هذا في خطة العمل الشامل المشتركة .. من السهل أن نمدّد حظر الأسلحة وأن الولايات المتحدة ”متفائلة“ بأن مجلس الأمن سيمدد حظر الأسلحة.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي في مؤتمر صحفي الأربعاء 29 أبريل إن حظر الأسلحة المفروض علي النظام الإيراني سينتهي في أكتوبر، لكننا لا نسمح لأنظمة الأسلحة التقليدية بالوصول إلى النظام.

وأضاف مايك بومبيو: «نحن نعمل مع مجلس الأمن لتمديد العقوبات على إيران . وحتى إذا لم نتمكن من إقناع أي شخص باتخاذ إجراء فإن الولايات المتحدة تدرس جميع الخطوات الممكنة للقيام بذلك.

قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 واضح، ولا أحد يشك في أن النظام الإيراني انتهكه. وأعتقد أن العالم يعرف أن هذا سيكون خطأ. نحن ندعو حلفائنا الأوروبيين الثلاثة (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا) أن يفعلوا ما في وسعهم».

وتابع مايك بومبيو: «هل يعتقد أحد أن النظام الذي يمرر الإرهاب عن طريق حزب الله والميليشيات العراقية أو يقوم بإرسال الصواريخ إلى الفضاء يجب أن يسمح له بحيازة أسلحة تقليدية في الأشهر القليلة القادمة؟.