728 x 90

انتفاضة سيستان وبلوشستان – تراجع النظام في اليوم السادس من الانتفاضة أمام ناقلي الوقود في سراوان + المتحدث باسم مجاهدي خلق

انتفاضة في سيستان وبلوشستان - المتحدث باسم مجاهدي خلق
انتفاضة في سيستان وبلوشستان - المتحدث باسم مجاهدي خلق

المتحدث باسم مجاهدي خلق

نرحب بتراجع العدو

في كل مكان وإلى أي حد كان

بالمقاومة والنار المضاعفة

يتراجع العدو بشكل مضاعف

تراجع النظام في اليوم السادس للانتفاضة أمام ناقلي الوقود في سراوان

سُمح لبعض ناقلي الوقود بالعمل مرة أخرى يوم السبت 27 فبراير. يسعى النظام بجد لإرضائهم وتهدئتهم.

خوف النظام من انتشار الانتفاضة

وضع القوى القمعية في حالة التأهب في زابل وهيرمند

وضعت عناصر أمن النظام في حالة تأهب قصوى في مدينتي زابل وهيرمند خوفا من انتشار الانتفاضة. أقام عناصر النظام في المنطقة العديد من نقاط التفتيش لإظهار خوفهم من الظروف المتفجرة. كما وردت أنباء عن وجود قوات أمنية مكثفة في مدينتي دوست محمد وزابل.

اعترف نظام الملالي من خلال نشر صورة أحد عملائه القمعيين بمقتل أحد كوادره في قوة الشرطة القمعية على الأقل في هجوم مواطني زاهدان الغيارى على قاعدة الحرس في كورين سرجنكل.

استمرار الاحتجاجات في دزاب؛ وضع حواجز من قبل المحتجين في طريق المطار

أغلق المحتجون على مقتل ناقلي الوقود من قبل الحرس في كريم آباد دزاب، يوم السبت، 27 فبراير، مداخل طريق المطار وحول جام جام في هذه المنطقة من خلال وضع حواجز على الطريق وحرائق على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة.

تقرير عن الوضع في زاهدان

ورد تقرير من أحد أبناء البلوش يوم السبت 27 فبراير، قال إنه في زاهدان حاليا، تفرض حكومة عرفية وانتشرت قوات الأمن في الشوارع، عندما سئل عما إذا كان ذلك خوفا من الانتفاضة، أجاب بنعم، ولكن ما فائدة ذلك؟ لأننا لا نستطيع نقل وقود. ليس هناك طريق سوى إسقاط النظام واستقدم النظام قوات من المدن الأخرى. قبل عدة ليال استشهد صديقي باسم محمد زهي 14 عام في قلعة بيد، استشهد قبل ثلاث أو أربع ليال، وانقطع الإنترنت تمامًا. لكن عاد اتصاله الليلة الماضية وتم الاستيلاء على مخفر في كورين وشورو. معظم الضباط الذين جاءوا هم من قوات حرس كرمان.

إخلاء الأبراج الحدودية عند نقطة الصفر على حدود بلوشستان

يوم السبت، 27 فبراير، أخلت قوات الحرس الأبراج الحدودية خوفا من المحتجين البلوش.

أخلت قوات الحرس أبراجها وقواعدها عند نقطة الصفر على حدود جالق وسراوان، خوفًا من احتجاجات المواطنين في بلوشستان. وبحسب ما ورد أعرب الحرس عن قلقه بشأن الاحتجاجات، وهرب بعض قادة الحرس خوفًا من الاعتقال.

وبحسب مصادر موثوقة، لا توجد حاليا قوة في الأبراج والقواعد الحدودية.

مراسلون بلا حدود: انقطاع الإنترنت في سيستان وبلوشستان لممارسة القمع

يوم السبت 27 فبراير لا يزال الشباب المنتفضون البلوش يقاومون عناصر النظام في مدن بلوشستان ويواصلون الاحتجاج.

إغلاق الطريق من قبل شباب أسد أباد في إيرانشهر

في الليلة الماضية، 26 فبراير، أقام المواطنون المحتجون في مدينة أسد أباد بمدينة إيرانشهر حواجز طرق في شوارع سراوان احتجاجًا على مقتل ناقلي الوقود البلوش على يد الحرس في سراوان.