728 x 90

انتفاضة إيران.. تضامن أعضاء البرلمان الروماني مع انتفاضة الشعب الإيراني

  • 12/18/2019
تضامن  مع انتفاضة الشعب الإيراني
تضامن مع انتفاضة الشعب الإيراني

البرلمانيون الرومانيون يدعمون انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي:

رسالة ماريا أوجينا بارنا، سكرتيرة لجنة المساواة في البرلمان الروماني

أعلن المتظاهرون في إيران للعالم عن رغبتهم في إرساء جمهورية تتمتع بالاستقرار الديمقراطي، من خلال رفع شعاراتهم المناهضة لزعماء النظام الفاشي الديني.

نحن نعتبر جرائم القوات القمعية لهذا النظام الاستبدادي التي قتلت المتظاهرين وأطلقت النار على رؤوسهم وقلوبهم عن قرب دليل قاطع على الجريمة ضد الإنسانية.

ونطالب المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي، بممارسة أقصى قدر من الضغط على نظام الملالي.

لقد سمع العالم صوت الشعب الإيراني، ويتعين على المجتمع الدولي أن يجبر النظام الإيراني على الرد.

وأختتم رسالتي بجزء من حديث رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي ، حيث طالبت بإرسال هيئة تحقيق إلى إيران للتحقيق في وضع القتلى والجرحى والسجناء، وأكدت على ضرورة تقديم قادة هذا النظام إلى العدالة لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية.

رسالة روميو نيكوارا عضو البرلمان الروماني ورئيس اللجنة البرلمانية لإيران الحرة

أنا روميو نيكوارا عضو البرلمان الروماني. يصرخ الشعب الإيراني بأعلى صوته بأنه لا يريد حكم الملالي. ويسعى إلى إرساء جمهورية ديمقراطية تقوم على أساس الفصل بين الدين والدولة. وجاء الرد عليهم بإطلاق الرصاص على رؤوسهم لتدمير عقولهم.

ونحن في البرلمان الروماني، من أجل إيران حرة، ندين هذه المذبحة ونطالب بالإفراج عن المعتقلين والكف عن تعذيبهم وإعدامهم.

وأذكركم برسالة رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي، حيث طالبت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والحكومات والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان أكثر من مرة باتخاذ إجراءات لوقف كارثة مذبحة وقمع الشعب الإيراني، واتخاذ إجراءات عملية لإطلاق سراح المعتقلين.

رسالة ماريا جرتشه، عضو البرلمان الروماني وعضو اللجنة البرلمانية لإيران الحرة

نحن نطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع السجناء السياسيين الذين تم اعتقالهم خلال الانتفاضات والاحتجاجات الأخيرة.

ونحث الأمم المتحدة وكافة الهيئات الدولية التي تدافع عن حقوق الإنسان على أن تندد بشدة قمع احتجاجات الشعب الإيراني، وندعو الأمم المتحدة إلى الإسراع في إرسال لجنة تحقيق إلى إيران للتحقيق في وضع الشهداء والمصابين والمعتقلين خلال الانتفاضات والاحتجاجات الأخيرة.

وأتمنى لكم التوفيق