728 x 90

الياسري يهاجم ولاءات العراقيين المرتبطين بايران

حميد الياسري
حميد الياسري

انتقد قائد فصيل "أنصار المرجعية" حميد الياسري الذين "يتلقون الأوامر من وراء الحدود" و"يرتبطون بأجندات خارجية" في اشارة واضحة للجماعات العراقية المرتبطة بـ نظام الملالي في إيران .

وفي خطبته التي ألقاها في مدينة الرميثة الجنوبية العراقية ونشر موقع "الحرة" الالكتروني بعض مقاطعها وصف الياسري "بائعي الولاءات والمتخاذلين لصالح أسيادهم خلف الحدود" بالـ "خونة" الذين "يوالون غير الوطن".

واكد على رفض هذه الانتماءات والولاءات مؤكدا على ان "من يوالي غير هذا الوطن خائن ومحروم من حب هذا الوطن".

وتطرق الياسري إلى عمليات الاغتيال التي ازدادت مؤخرا في العراق قائلا "أعلم أن هذا الكلام يجرح وأعلم أن هذه الكلمات صرخات ورصاصات سوف تضرب صدور المتخاذلين والخائنين.

وسوف تعود في يوم من الأيام وتضرب قلبي وقلبك وسوف يفتي المفتي خارج الحدود بقتلي وقتلك بتهمة أننا نزعزع الولاء ونهدد هذه الولاءات الورقية الزائفة الزائلة في يوم من الأيام".

وأثارت الخطبة قائد ميليشيا عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي الذي وجه ردا قاسيا للياسري كما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي العراقية مقاطع منها.

ويذكر ان حميد الياسري رجل دين عراقي تلقى تعليمه في النجف، ويعتقد بأنه مقرب من المرجع الشيعي العراقي الأبرز علي السيستاني، وربما كان هذا السبب وراء الاهتمام الواسع بالانتقاد غير المسبوق الذي وجهه خلال إحدى خطب "عاشوراء".