728 x 90

المتظاهرون في لبنان یقاومون اعتداءات عملاء نظام الملالي

  • 12/14/2019
احتجاجات لبنان
احتجاجات لبنان

انتفاضة الشعب اللبناني مستمرة وتتسع رقعتها یوما بعد یوم فلذلک نری بان الاحزاب العمیلة لنظام الملالي تجد بان طوق الحصار تشدد حول رقابها فانها تحاول یائسة من خلال الاعتداء علی المتظاهرین.

مثلما حدث مساء السبت ۱۳ دیسمبر۲۰۱۹ حیث أن شبان موالين لحركة أمل التي يرأسها نبيه بري وحزب الله حاولوا اقتحام ساحة الشهداء وجسر الرينغ وسط بيروت.

وذکرت مصادر اعلامیة انه تم تعزيز أعداد عناصر مكافحة الشغب المتواجدين عند الجسر المذكور لمنع مناصري هذین الحزبین من التقدم باتجاه ساحة الشهداء، خوفاً من وقوع اشتباكات بينهم وبين عدد من المحتجين في الساحة كما حصل عدة مرات في السابق، حين أقدم موالو أمل وحزب الله على احراق وتكسير خيم المعتصمين.
يذكر أنه في24 نوفمبر، هاجم عدد من أنصار حزب الشیطان وأمل المتظاهرين عند منطقة جسر الرينغ في بيروت ليلاً وألقوا الحجارة على المحتجين ووجهوا لهم الشتائم، في حين رد المتظاهرون بإلقاء النشيد الوطني وهتاف "ثورة ثورة"، و"ثوار أحرار، منكمل (نتابع) المشوار". كما سبق لمناصري الحزبين أن اعتدوا على المتظاهرين السلميين في أكتوبر الماضي.
يشار إلى أن لبنان يشهد منذ 17 أكتوبر حركة احتجاجات متقطعة، في عدة مناطق من أجل المطالبة بتشكيل حكومة جديدة بعيداً عن الطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمها المحتجون بالفساد ويحملونها مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي.
من جهة أخری أغلق الأمن اللبناني الطريق المؤدية إلى مجلس النواب لمنع وصول المتظاهرين بعد تفريقهم بالقنابل المسيلة للدموع. مضيفة أن تعزيزات كبيرة لوحدات مكافحة الشغب وصلت وسط بيروت.

كما اطلقت قوات الأمن للغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المتظاهرين ما أدي إلى إصابة بعض المتظاهرين، ورد المحتجون برشق قوات الأمن بالحجارة ليصاب بعضهم أيضا.وردد المتظاهرون هتافات منددة بالسياسيين اللبنانيين، مطالبين قوات الأمن بعدم حماية "السياسيين الفاسدين".

ووقعت مواجهات بين الأمن اللبناني ومحتجين أمام مجلس النواب في العاصمة بيروت، وسط أنباء عن اعتقال عدد من الشبان.
وحاول متظاهرون الدخول إلى ساحة النجمة للاعتصام أمام مجلس النواب، وقد انتزعوا الحواجز الحديدية لكن عناصر القوى الأمنية أعادوها إلى مكانها. كما لا يزال التوتر يسود وسط بيروت، خصوصاً عند مدخل ساحة النجمة، في وقت وصلت قوة من مكافحة الشغب إلى المنطقة.
إلى ذلك أدت القنابل المسيلة للدموع إلى إصابة عدد من الأشخاص بحالات إغماء عمل عناصر الصليب الأحمر اللبناني على إسعافهم. وقال الصليب الأحمر على تويتر إنه تم نقل 6 إصابات إلى مستشفيات المنطقة، إضافة إلى إسعاف 8 آخرين في المكان.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات