728 x 90

تقرير خاص

الكشف عن الشركات الفرعية التابعة لوزارة المخابرات الإيرانية

  • 7/11/2019
مجيد حريري
مجيد حريري

مجيد حريري، عضو لجنة الأبحاث الدفاعية والاستراتيجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

وزارة مخابرات نظام الملالي واحدة من الأجهزة الرئيسة لقمع المعارضين داخل البلاد وتنفيذ اغتيال المعارضة الإيرانية خارج البلاد. وأكدت وزارة الأمن الداخلي الألمانية في تقريرها الأخير على دور هذه الوزارة في اغتيال المعارضين في أوروبا. ودعت رئيسة الجمهورية المنتخب للمقاومة الإيرانية، السيدة مريم رجوي باسم الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية، مرارًا وتكرارًا في مختلف المناسبات، أمريكا وأوروبا والدول الأخرى إلى إدراج هذا الجهاز القمعي والإرهابي لنظام الملالي في قائمة الإرهاب.

في المظاهرات الأخيرة، التي نظمها أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في بروكسل وواشنطن وبرلين كان إدراج وزارة مخابرات نظام الملالي في قائمة الإرهاب أحد المطالب الثابتة للمتظاهرين.


الشركات الكبرى التابعة لوزارة المخابرات الإيرانية


قال علي فلاحيان، وزير مخابرات نظام الملالي في عهد رفسنجاني، في مقابلة تلفزيونية: "في ذلك الوقت (الفترة التي كان فيها وزيرًا للمخابرات)، إن العديد منهم مارسوا الضغوط علينا، ولا سيما القائد المعظم لتحديد فترة اعتمادنا على النفط، وفي النهاية قررنا أن نصنع البتروكيماويات. في ذلك الوقت، كان لدينا 16 مليار دولار من النفط، واعتمادًا على الخطط التي وضعناها، حصلنا على عوائد حوالي 16 مليار دولار من صناعة البتروكيماويات. "يشير فلاحيان إلى فترة رئاسته لوزارة المخابرات (من 1989 إلى 1997) ، وهي الفترة التي انخرطت فيها وزارة المخابرات في الأنشطة الاقتصادية ولاسيما كسب الإيرادات من خلال بيع المنتجات البتروكيماوية بعد الحرب الإيرانية العراقية.

وحسبما قال نائب وزير الشؤون الاقتصادية بوزارة المخابرات في ذلك الوقت، فرهاد رهبر، كانت وزارة المخابرات، تقتحم النشاط الاقتصادي لتوفير مواردها المطلوبة دون الاعتماد على الميزانية.

وقال رهبر إن عدد الشركات الاقتصادية التابعة لوزارة المخابرات لم يكن بالعدد القليل، على الرغم من تشويه سمعة أنشطة نفس العدد من الشركات من أجل هذه الوزارة.


وتمارس وزارة المخابرات في إيران، نشاطًا اقتصاديًا كليًا في إطار شركة أصل و 12 شركة تابعة، في 9 مجالات. والجدير بالذكر أن هذه الوزارة اقتحمت النشاط الاقتصادي منذ 20 عامًا .


تمارس شركة قابضة كبيرة الأنشطة الاقتصادية مع 11 شركة تحت اسم "صباميهن" وهي تابعة لصندوق المعاشات التقاعدية بوزارة المخابرات.

بدأت شركة صباميهن القابضة أنشطتها في عام 1999 لتحديد واستكشاف الفرص الاقتصادية والاستثمارات في مجالات التجارة وأسواق رأس المال والزراعة والبناء والتشييد والنفط والغاز والطاقة والتأمين وتكنولوجيا المعلومات والتأجير التمويلي.


إن هذه الشركة تابعة لصندوق المعاشات التقاعدية التابع لوزارة المخابرات.


كيان تاير


إن شركة كيان تاير واحدة من أقدم الشركات التابعة لصندوق المعاشات التقاعدية التابع لوزارة المخابرات، إلا أن هذه الشركة قامت تحت غطاء شركة صباميهن القابضة على مدى الـ 20 عامًا الماضية بإنشاء ما لا يقل عن 11 شركة ، وتم توزيع النشاط على النحو التالي:


صناعة البناء والتشييد


دخلت شركة صباميهن القابضة مجال هذه الصناعة في أوائل 2001.

وتتولى شركتا، "آريان نيين كيش" و "آريان نجين أرج" ، التابعتان لهذه الشركة القابضة مهمة بناء الأبراج والمولات الضخمة لصندوق المعاشات التقاعدية التابع لوزارة المخابرات.


صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات


دخلت شركة صباميهن القابضة مجال صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات في أوائل عام 2001.
تقوم شركتا "انرجي امين كسرى" و "كيميا سازان كسرى" بممارسة نشاطهما في مجال صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات في إيران بوصفهما أهم أذرع شركة صباميهن القابضة.


المجال التجاري


في أوائل 2002 ، دخلت شركة صباميهن القابضة هذا المجال بشكل رسمي، بتأسيس شركة تجارية .

تعد شركة "جوهر طلايي باسرجاد" أهم شركة تابعة لشركة صباميهن القابضة في هذا المجال.

الزراعة والصناعة


بدأ صندوق المعاشات التقاعدية التابع لوزارة المخابرات أنشطته رسميًا في هذا المجال في أوائل 2011 من خلال تأسيس شركة تسمى " كشت و صنعت نجين سبز آبير".



الصناعة والتعدين



بدأ قطاع الصناعة والتعدين في شركة صباميهن القابضة أنشطته بغية استكشاف المعادن واستخلاصها، وإنشاء وحدات معدنية، وتوفير المواد الخام للوحدات الصناعية المحلية، وتصدير المواد الخام المعدنية والمعالجة.

وتعتبر شركة "آتين معدن ميديا" التي بدأت نشاطها في يوليو عام 2016 ، الذراع الرئيسي لشركة صباميهن القابضة في مجال الصناعة والتعدين.



رأس المال وسوق الأوراق المالية


دخلت شركة صباميهن القابضة بثقة سوق رأس المال في المجالات التجارية المختلفة بهدف الاستثمار لكسب قيمة مضافة عالية واستحداث ثروة وربحية.


قطاع التأمين


تعتبر شركة "حيات أمين" لخدمات التأمين ، التي بدأت نشاطها في هذا المجال منذ عام 2001 ، هي شركة صندوق المعاشات التقاعدية الوحيدة لوزارة المخابرات في هذا المجال.


أسندت "شركة صباميهن القابضة" لشركة "حيات أمين" مهمة تقديم كافة خدمات التأمين مع التركيز على التأمين على الصعيدين الوطني والدولي.


التأجير التمويلي


دخلت شركة "صباميهن القابضة " هذا المجال الاقتصادي رسميًا عام 2018 من خلال تأسيس شركة "واسباري فراز انديشان صنعت وتوسعه".


تكنولوجيا المعلومات


دخلت شركة "صباميهن القابضة " مع شركة "فراز أنديشان سامانه جستر صبا" سوق تكنولوجيا المعلومات.

يُعد مجال تكنولوجيا المعلومات أحد أهم المجالات الأمنية والمخابراتية في إيران ، حيث أن الاستثمار في هذا المجال يُدر مكاسب اقتصادية ضخمة لمجموعة مثل وزارة المخابرات ويتيح لها الحصول على المعلومات الهامة في هذا المجال.


من النفط إلى الفواكه المجففة


لقد تم تأسيس شركتي "أمين كسرى" و " كيميا سازان كسرى" في السنوات الأخيرة وهما الساعدان المهمان لشركة صباميهن القابضة في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات وعمرهما ليس طويلًا.


كما تعمل شركة "جوهر طلايي باسجارد" في أربعة مجالات اقتصادية رئيسية بوصفها الذراع التنفيذي لشركة صباميهن القابضة في المجال التجاري.


كما أن شركة حيات أمن" قد أبرمت حتى الآن اتفاقيتي تعاون رئيسيتين في قطاع التأمين مع وكالات حكومية بوصفها الشركة النشطة الوحيدة التابعة لشركة صباميهن القابضة.


تمارس جميع هذه الشركات نشاطها دون الإشارة في بطاقة الهوية إلى انتمائها لوزارة المخابرات. لكن في التعامل وراء الكواليس ، يستفيدون من هذا الانتماء في الحصول على امتيازات متعددة .

النفط والغاز والبتروكيماويات


1- شركة "انرجي أمين كسرى"

تم تسجيل هذه الشركة في عام 2009 برقم 370146 وبدأت أنشطتها. ويمكن اعتبارها واحدة من أهم شركات التغطية في وزارة المخابرات في بورصات التجارة الخارجية، وخاصة في مجال النفط والبتروكيماويات.


2- شركة "كيميا سازان كسرى"

دخلت شركة التكرير هذه هذا المجال الاقتصادي في شهر فبراير 2015 بهدف تمويل وتصميم وبناء وتشغيل وحدة تكرير المكثفات الغازية بطاقة 60،000 برميل يوميًا من المكثفات الغازية، في الموقع 2 بـ "عسلوية.


المجال التجاري

3- شركة "جوهر طلايي باسجارد"

دخلت شركة صباميهن القابضة المجال التجاري في عام 2013 بموجب تسجيلها برقم 437445. وشركة "جوهر طلايي باسجارد" واحدة من موردي المواد اللازمة لصناعة الصلب في إيران.


تعد شركة "جوهر طلايي باسجارد" حاليًا ، الممثل الرسمي للشركتين الهنديتين "HEG" و "GIL" ، وهما من أكبر وأبرز الشركات المصنعة لإنتاج إلكترودات الجرافيت على الصعيد العالمي في إيران.


التأمين

4- شركة " خدمات حيات أمن"


بدأت هذه الشركة نشاطها في عام 2001 بموجب التسجيل برقم 176471. ويعتبر تقديم خدمات التأمين المختلفة من خلال الوساطة المالية للتأمين في إيران هو المهمة الأكثر أهمية للشركة ، وتقوم في الوقت الراهن بتقديم خدمات التأمين في قطاعات الهندسة والسفن والطائرات والسيارات والحريق.

كما أن هذه الشركة ترتبط حاليًا باتفاق تعاون مع "صندوق الابتكار والازدهار" و "المركز الوطني ورابطة أصحاب العمل لرعاية المواطنين الأجانب وإقامتهم وتوظيفهم. " بالإضافة إلى حصولها على ترخيص لإصدار بوليصة تأمين للمواطنين الأجانب في إيران .



من الإنترنت إلى المنجم



قامت شركة صباميهن القابضة بتأسيس شركة باسم "فراز أنديشان سامانه جستر صبا" بهدف تنفيذ المشاريع والمشاريع البحثية والتطبيقية والاستراتيجية والتقنية والمالية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.


كما تمارس شركة صباميهن القابضة نشاطها في مجال الزراعة والصناعة ، وتواصل الأنشطة المتعلقة بهذا القطاع مع شركتي "خوشه‌صبا" و " نجين سبز آبير".



تكنولوجيا المعلومات



شركة "فراز أنديشان سامانه جستر صبا": مجال نشاط هذه الشركة هو تصميم البرمجيات وتطويرها ، واستخراج البيانات ، والتطبيق بمركز العمليات الأمنية وإدارة البيانات الضخمة.



ولكي تمارس هذه الشركة نشاطها حصلت على الموافقات من عدة مراكز لإصدار الترخيص بممارسة أنشطة تكنولوجيا المعلومات . وأحدها هو "هيئة التنظيم النقابي على الحاسب الآلي في البلاد"


ومن بين مديري هذه الشركة في مجالات العمليات الأمنية ومراقبة الفيديو وحماية الإلكترونيات والبرمجيات، محسن ميرحسيني و حميد رضا خورش وهادي شاه كرم أوغلي وحسن صورتي.

الزراعة والصناعة


دخلت شركة صباميهن القابضة مجال الزراعة والصناعة في أوائل 2011. وأعلنت هذه الشركة القابضة أنها تخطط لتصبح واحدة من أفضل العلامات التجارية في المستقبل داخل إيران وخارجها.

1- شركة نجين سبز آبير


بدأت هذه الشركة نشاطها الرسمي في عام 2005 بموجب التسجيل برقم 259334. وقبل التسجيل الرسمي كانت قد أنشأت في المجال الزراعي في عام 1996 ، بستانًا للزيتون على مساحة تزيد عن 250 هكتار في منطقة طارم في زنجان.



3- انجازات شركة "خوشه صبا" في مجال الزراعة والصناعة



تعتبر هذه الشركة واحدة من الشركات التابعة لشركة "نجين سبز آبير " التي كانت قد تولت في عام 2016 إنشاء مشروع تبلغ مساحته 24 ألف هكتار في منطقة "قلي بيجلو" في المنطقة الحرة "ارس" في محافظة آذربيجان الشرقية.



التعدين


دخلت شركة صباميهن القابضة هذا المجال من خلال شركة " آتين معدن ميديا" بغية الاستثمار في مجال استكشاف مناجم جديدة والقيام بجميع العمليات التجارية وتسويق المنتجات وتصدير واستيراد المعادن والمعدات والآلات وقطع الغيار والحصول على توكيلات أجنبية في مجال التعدين وجذب الاستثمار المحلي والأجنبي.


شركة "آتين معدن ميديا"



تم تسجيل هذه الشركة في يوليو 2016 برقم 495804 في طهران. وتمارس الشركة أنشطتها في مجال الاستكشاف والاستخراج والمعالجة وتجارة المعادن. لدى هذه الشركة حاليًا ، بعد الارتباط غير المباشر بوزارة المخابرات ، 10 مشاريع تعدين في جميع أنحاء إيران.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات