728 x 90

الفيسبوك يحجب مئات الحسابات المزيفة للنظام الإيراني

  • 5/6/2020
الفيسبوك
الفيسبوك

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك يوم الثلاثاء 5 مايو 2020 أنها حجبت مئات الحسابات المزيفة للنظام الإيراني، بما في ذلك حسابات للإذاعة والتلفزيون الإيراني، التي تعمل لنشر "معلومات كاذبة" منذ عام 2011 على الأقل.
وأكد ناثانيل جليتشر، مدير الأمن السيبراني لفيسبوك، أن شبكة الإذاعة والتلفزيون التابعة للنظام الإيراني لها "روابط أساسية" بحملات التضليل السابقة التي قام بها الإيرانيون.


وقال جليتشر إن النشرات الإخبارية المزيفة للنظام الإيراني الجديد تعمل بنفس الطريقة التي كانت تعمل بها البرامج السابقة ، حيث استهدفت العديد من دول العالم ، من الجزائر إلى بنغلاديش ومن بريطانيا إلى زيمبابوي ، تحت ستار وسائل الإعلام المستقلة أو الجمعيات الخيرية.


وفقًا للشبكة الاجتماعية ، تم حظر حسابات المستخدمين؛ وتم استهداف الناخبين في دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.
تستشهد رويترز أيضًا بأبحاثها المستقلة في 2018 حول كيفية إطلاق النظام الإيراني لحملة تضليل في أكثر من 15 دولة ذات حسابات مستخدمين عديدة واستخدام 70 موقعًا.

ونقلت وكالة رويترز عن مؤسسة جرافيكا أن "نشاط بعض الأنشطة الخاصة بالإذاعة والتلفزيون للنظام الإيراني كان مرتبطًا بالسنوات السابقة لعام 2012 ، عندما تم استهداف كبار المسؤولين في الحزب الجمهوري الأمريكي".

وفي وقت سابق تم إزالة أحد تطبيقات Android التي طورتها الحكومة الإيرانية للمساعدة في تنسيق مكافحة وباء COVID-19 وسط اتهامات بأنها قد تستخدم لتتبع المعارضين الإيرانيين.

تم إطلاق التطبيق ، المسمى AC19 ، من قبل وزارة الصحة والتعليم الطبي الإيرانية. تم الإعلان عن إطلاقه من خلال رسالة نصية أرسلتها الحكومة الإيرانية إلى كل مشترك في الهاتف المحمول في البلاد.

حثت الرسالة النصية المواطنين على تنزيل التطبيق من خلال موقع ويب مخصص أو متاجر تطبيقات خارجية ، بما في ذلك متجر Google Play. وقد فعل ذلك الملايين منذ ذلك الحين.
لكن بعض المستخدمين أثاروا مخاوف من أن التطبيق يطلب أيضًا الوصول إلى بيانات تحديد الموقع الجغرافي للمستخدمين في الوقت الحقيقي ، والتي يخزنها بعد ذلك في قواعد البيانات البعيدة. كما أفاد موقع ZDNet الإخباري التكنولوجي ، اتهم البعض الحكومة في طهران باستخدام تطبيق AC19 من أجل تتبع تحركات المواطنين.

وفي يونيو الماضي أعلنت شركة تويتر أنها حذفت آلاف الحسابات التي تعتقد أنها ترتبط بالنظام الإيراني وقامت بحفظها في مستندات عامة تم إطلاقها منذ العام الماضي.

وقالت أنها أغلقت 4 آلاف و 779 صفحة كانت مرتبطة بالحكومة الإيرانية أو تابعة لها.

وفي مقاطع مختلفة قامت تويتر أعدادا كبيرة من الحسابات التي يقال إنها تنشط لسيبرانية النظام الإيراني.

وأفاد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنه اكتشف وحجب ألفين و 800 حساب مزيف منشأها إيران وأغلقها.

وأطلقت الشركة المحفوظات العامة في أكتوبر الماضي والتي تحتفظ بمعلومات على صلة بالحكومات وذلك بهدف الشفافية ونشر المزيد من المعلومات عن حالات إساءة استخدام هذه الشبكة الاجتماعية.

ووفق مديري تويتر استفاد لحد الآن «آلاف من الباحثين في عموم العالم من المعلومات المخزنة في هذا الأرشيف العام للبحث وتقديم أبحاثهم وتحليلاتهم المستقلة إلى العالم».

كما حذف "فيسبوك" ، آلاف الصفحات "المرتبطة بإيران" بسبب نشرها معلومات عن أشخاص قدموا أنفسهم على أنهم شخصيات سياسية ومؤسسات إعلامية كبيرة.

وأزال فيسبوك 51 حساباً و36 صفحة و7 مجموعات و3 حسابات على إنستغرام بعد تلقيه معلومة من شركة "فايرآي" للأمن الإلكتروني وتحقيقه فيها، وفق رئيس سياسات الأمن السيبراني في الموقع الأوسع انتشاراً، ناثانيال غليتشر.