728 x 90

السجين السياسي سهيل عربي مازال يتعرض للتعذيب

  • 7/17/2018
سهيل عربي السجين السياسي
سهيل عربي السجين السياسي

مازال السجين السياسي سهيل عربي يعاني من التعذيب في الحجز الانفرادي في العنبر 1 من سجن طهران الكبرى مكسور الأنف المنتفخ وكدمات في العين. الجلادون لم ينقلوه بعد إلى المستشفى لمعالجته والعمل لكسر أنفه وبذلك فهو يتحمل العذاب.

وتفيد التقاير أن أرجل سهيل داخل الحبس الانفرادي مربوطة وأن المعذبين في الزنزانة ولغرض تعذيبه يقفزون على السلسلة المربوطة برجليه. ولهذا السبب فقد اصيبت رجليه بجروح عميقة جراء ذلك.

حياة سهيل في خطر اثر تعذيب الجلادين

سهيل عربي من مواليد 21 أغسطس 1985 كان مدونًا نشطًا في الفضاء المجازي وكذلك كان مصورًا فوتوغرافيًا.

اعتقل في ديسمبر 2013 من قبل قوات الحرس، حكم عليه بالإعدام في البداية بتهمة «سبّ النبي والإساءة إلى المقدسات». ولكن في يوليو 2015 ألغت إحدى شعب المجلس الأعلى للقضاء حكم الإعدام ثم بعد إعادة النظر في القضاء والطعن في الحكم، حكم عليه بالحبس 7 سنوات ونصف السنة.

منع لقاء أم سهيل بابنها

المعذبون في سجن طهران الكبرى، يوم الأحد 8 يوليو وللأسبوع الثالث على التوالي منعوا فرنغيس مظلوم أم السجين سهيل عربي من اللقاء بابنها.

وأخبر جلاوزة سجن طهران الكبرى بعد ساعات من انتظار أّمّ السجين في السجن كذبًا مرة أخرى بأن السجين السياسي سهيل عربي رقد في المستشفى وبهذا تم منعها من اللقاء.

والجديربالذكر أنه تواصلا لإنتهاك صارخ لحقوق الإنسان في إيران تعرّض السجين بالضرب المبرح مرات عديدة خلال الشهر المنصرم من قبل محترفي التعذيب من عناصر الحرس في العنبر الثاني ألف بسجن إيفين بمن فيهم أحد عناصر الحرس يدعى تاجيك وكسرأنفه ويقبع في سجن طهران الكبرى دون تلقي العلاج.

في الأسبوع الماضي أصدرت المحكمة حكمًا عليه بالحبس لمدة ست سنوات وحكمًا آخر على زوجته بالسجن لمدة سنة ونصف السنة. وتتعرض حياته للخطر.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات