728 x 90

السجين السياسي الكردي حيدر قرباني معرّض لخطر الإعدام

السجين السياسي الكردي حيدر قرباني معرّض لخطر الإعدام
السجين السياسي الكردي حيدر قرباني معرّض لخطر الإعدام

دعوة موجهة إلى الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان لاتخاذ إجراءات فورية لمنع إعدام هذا السجين السياسي



يوم الخميس 6 أغسطس أيدت الشعبة الـ27 في المحكمة العليا لنظام الملالي، الحكم الإجرامي لإعدام السجين السياسي حيدر قرباني من أبناء مدينة كامياران، وتم إحالة ملفه إلى «قسم تنفيذ أحكام نيابة سنندج» للتنفيذ.


وبذلك، فإن حيدر قرباني، الذي اعتقله جلادو وزارة المخابرات عام 2016 ونُقل إلى سجن سنندج المركزي وتعرّض للتعذيب لفترة طويلة، ينتظر الآن تنفيذ حكم الإعدام.


يذكر أن نظام الملالي اللاإنساني، أعدم يوم الأربعاء 5 أغسطس، سجين الانتفاضة مصطفى صالحي في سجن دستكرد في أصفهان بتهمة «قيادة أعمال الشغب في كهريزسنك بمدينة نجف آباد».


ويحاول النظام اللاإنساني يائسًا مواجهة انفجار الغضب المتزايد للشعب ضد النظام من خلال ممارسة القمع والإعدام والجريمة وخلق أجواء الترويع والترهيب.


إن المقاومة الإيرانية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمنظمات والهيئات الأخرى المعنية بحقوق الإنسان إلى اتخاذ إجراءات فورية لمنع إعدام السجين السياسي حيدر قرباني وإنقاذ حياته، وتؤكد ضرورة قيام بعثة دولية لتقصي الحقائق بزيارة السجون في إيران واللقاء بالسجناء وخاصة السجناء السياسيين.

يجب إدانة الفاشية الدينية في إيران بشدة وطردها من المجتمع الدولي لاستمرارها التعذيب والإعدام التعسفي، وخاصة بحق السجناء السياسيين، والانتهاكات الوحشية والمنهجية لحقوق الإنسان.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
8 أغسطس (آب) 2020