728 x 90

الخارجية الأمريكية: النظام الإيراني أسوأ دولة راعية للإرهاب في العالم

  • 11/2/2019
الخارجية الأمريكية
الخارجية الأمريكية
  • خطر النظام الإيراني لا يقتصر فقط على الشرق الأوسط وانما يمتد على دول العالم كله.
  • في صيف 2018 أحبطت السلطات البلجيكية والفرنسية والألمانية مؤامرة للنظام الإيراني لتفجير في مؤتمر للإيرانيين بالقرب من باريس
  • في ديسمبر طردت ألبانيا مسؤولين اثنين للنظام الإيراني من ألبانيا للتأمر لهجمات إرهابية

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي بشأن الإرهاب لعام 2018 يوم الجمعة 1 نوفمبر ضم جانب منها إرهاب نظام الملالي.

وقال منسق شؤون مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية ناثان سيلز، في مؤتمر صحفي خصص لتقديم التقرير الأمريكي حول الإرهاب لعام 2018:

في عام 2018 حفظ (النظام الإيراني) موقعه كأسوأ دولة راعية للإرهاب في العالم، وهو الموقع الذي يحتله النظام منذ عام 1984 ولحد الآن. هذا النظام أنفق عبر قوات الحرس نحو مليار دولار في العام لدعم وكلائه من الجماعات الإرهابية مثل حزب الله اللبناني والجهاد الإسلامي في فلسطين وحماس في العالم لينشر توغله الشرير في أنحاء العالم.

ولكن خطر النظام الإيراني لا يقتصر فقط على الشرق الأوسط وانما هو خطر على العالم برمته. هذا الخطر وصل إلى أوروبا بشكل جدي في العام 2018. ففي يناير أجرت ألمانيا تحقيقات مع 10 من المشتبه بهم بصلات بقوة القدس لقوات الحرس.

في صيف 2018 أحبطت السلطات البلجيكية والفرنسية والألمانية مؤامرة للنظام الإيراني لتفجير في مؤتمر للإيرانيين بالقرب من باريس

وفي أكتبر اعتقل عميل للنظام الإيراني في الدنيمارك بسبب ضلوعه في عمل إرهابي.

في ديسمبر طردت ألبانيا مسؤولين اثنين للنظام الإيراني من ألبانيا للتأمر لهجمات إرهابية

مواجهة النظام الإيراني كانت ومازالت تشكل أولوية للحكومة الأمريكية. ففي أبريل من هذا العام، صنفت وزارة الخارجية الأمريكية قوات الحرس منظمة إرهابية خارجية.

ذات صلة:

الولايات المتحدة وست دول عربية في المنطقة، تفرض عقوبات على النظام الإيراني

10/31/2019

فرضت الولايات المتحدة وست دول عربية خليجية، أمس الأربعاء، 30 اكتوبر، عقوبات على 25 كيان و شخصية تابعة للنظام الإيراني. وتستهدف هذه العقوبات قوات الحرس وحزب الله اللبناني إذ شاركت في فرض هذه العقوبات كل من : الكويت وسلطنة عمان وقطر والسعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة.

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان لها، أن "سبعة دول وهي أعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب (تأسس في الرياض عام 2017)، صنفت على نحو مشترك 25 هدفاً مرتبطاً بشبكات دعم الإرهاب التابعة للنظام الإيراني في المنطقة.

ويُعد هذا الإجراء أكبر تصنيف مشترك لمركز استهداف تمويل الإرهاب حتى الآن وتركز على القوات المدعومة من قوات الحرس وحزب الله ووكلاء النظام الإقليميين.... .