728 x 90

الجنرال جاك كين : الشعب الإيراني فقد ثقته بالنظام

الجنرال جاك كين
الجنرال جاك كين

قال الجنرال جاك كين في مقابلة مع فوكس نيوز بخصوص استهداف فرقاطة كنارك من قبل وحدة بحرية لجيش خامنئي: البحرية الأمريكية تناور أيضا في الخليج الفارسي وتقريبا في شمال المنطقة،مثل النظام الإيراني،وهذا هو أمر اعتيادي منذ بعض الوقت،ولكن ازداد ذلك بعد تكثيف النظام الإيراني أنشطته العسكرية خلال العام الماضي.


أعتقد أنه كان حادث إطلاق نار عرضي،لكنهم لا يبلغون عنه عادةً، لكن أعتقد أنه بالنظر إلى الضحايا الـ34 والقتلى 19، لم يكن لديهم خيار سوى الافصاح عن ذلك، ويبدو أن السفن ربما كانت تتدرب على هدف مثل سفينة وأصيبت سفينتهم الخاصة. . .


على العموم، منذ انتشار فيروس كورونا، تراجع النظام الإيراني عن التصعيد العسكري بطريقة أو بأخرى. لقد انسحبوا بطريقة أو بأخرى في عملياتهم في سوريا، حيث لديهم عشرات الآلاف من القوات العاملة بالنيابة، كما تراجعوا في الهجمات الصاروخية من قبل قواتهم بالوكالة في العراق. لكن فيروس كورونا أخذ إصابات منهم لا يريدون قبولها، والكثير من الناس الذين فقدوا الثقة في النظام يدركون الآن بشكل أساسي ما حدث لهم.

سبق وأن نشرت صحيفة تاون هول مقالا يوم 2 مايو قال توم ريتش أول وزير الأمن القومي الأمريكي بشأن تكتم نظام الملالي على الحقائق بخصوص كورونا: «الأرقام الرسمية لضحايا كورونا في إيران أكثر من 5000 ولكن مصادر وثيقة مثل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية توصلت إلى نتائج أن الأرقام الفعلية للضحايا هي تتراوح بين 5 و10 أضعاف الأرقام المعلنية.

وعندما يستطيع الشعب الإيراني النظر إلى الماضي وإلى هذه الأزمة ومعرفة الثمن البشري الذي قدموه لهذا الإجراء من قبل النظام، لا شك أنهم سيزيد من كراهيتهم. وعلى المجتمع الدولي أن يساعد الشعب الإيراني حتى تأتي حكومة تفكر في أرواح الشعب.

هذا ووصفت صحيفة لوموند الفرنسية استهداف سفينة كونارك بصواريخ جماران بأنها هزيمة ساحقة وكتبت: «استهداف سفينة "كونارك" من قبل مدمرة أخرى للقوة البحرية لـ النظام الإيراني والذي أسفر عن مقتل 19 شخصًا وإصابة 15 آخرين، يأتي في وقت عرضت طهران في الأشهر الأخيرة مرارًا وتكرارًا قدرتها على زيادة طاقتها الإنتاجية للمعدات العسكرية.

ذات صلة: